إثيوبي عائد من غوانتانامو: لندن سلمتني للأميركيين

بنيام محمد أكد أنه من عائلة إثيويية مسلمة من أصول يمنية (الفرنسية-أرشيف)

مدين ديرية-لندن

التقت الجزيرة نت في بريطانيا ببنيام محمد اللاجئ السياسي إليها بعد الإفراج عنه من معتقل غوانتانامو، وطالب محمد -وهو من أصل إثيوبي- بعدم الإعلان عن مكان اللقاء الذي خص به الجزيرة نت.

ولاحظ مراسل الجزيرة نت أن بنيام هاتف والدته في إثيوبيا وتحدث معها باللغة العربية التي تعلمها داخل سجنه، وكشف أنه ينحدر من أصول يمنية وأن والدته تتحدث العربية باللهجة اليمنية.

ونفى بنيام محمد ما كانت قد تناقلته وسائل الإعلام البريطانية بأنه من عائلة مسيحية وأنه اعتنق الإسلام. وأكد أنه من عائلة إثيويية مسلمة من أصول يمنية، وأنه سيطلب الحديث إلى مجلس العموم البربطاني عن قضيته.

بنيام محمد لدى نقله من الطائرة إلى داخل بريطانيا (رويترز)

يكتب مذكراته
وبدا بنيام محمد بحالة نفسية جيدة لكن التعب الشديد والإعياء كانا باديين عليه بعد أن أنهى إضرابا مفتوحا عن الطعام أعلنه منذ شهر داخل الطائرة التي أقلته لبريطانيا. ويعكف المعتقل الإثيوبي السابق حاليا على كتابة مذكراته التي دونها بصيغة يوميات في المعتقل.

وقال بنيام محمد للجزيرة نت "الحمد لله الذي نجانا من القوم الظالمين، أنا سعيد جدا وأنا أعانق الحرية، إنها لحظات تاريخية في حياتي، وأشعر بالحزن على بقاء زملاء لي في المعتقل وكنت أتوقع أن يكون معي في الطائرة السعودي شاكر عامر الذي تحمل زوجته وأولاده الجنسية البريطانية".

وأضاف أن المسلمين متهمون حتى قبل ثبوت إدانتهم حيث تم اعتقالي كل هذه السنوات وأنا بريء، مشيرا إلى أن الاستخبارات البريطانية كان لها دور كبير في نقله لسجون الاستخبارات الأميركية المركزية (سي آي أي) في المغرب.

وأكد بنيام أنه تعرض في السجون المغربية لصنوف مختلفة من التعذيب منها استخدام شفرة الحلاقة ووضعها على الأعضاء الحساسة من جسمه.

أما عن الأوضاع في معتقل غوانتانامو في عهد الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما فقال "في معتقل غوانتانامو أسمانا أوباما بالقمامة بعد أن أصبحت أوضاع المعتقل تتردى من سيئ إلى أسوأ". وأضاف أن الإدارة عينت مسؤولا سيئا للغاية عن القسم الخامس في المعتقل.

وطالب بنيام الحكومة اليمنية بالتحرك لاستعادة المعتقلين اليمنيين في غوانتانامو الذين يشكلون أعلى نسبة معتقلين هناك.

الخارجية البريطانية
من جهتها رحبت عائشة منيار مسؤولة حملة لندن غوانتانامو، والتي عملت مجموعتها على مدار سنوات من أجل الإفراج عن بنيام محمد، بعودته إلى المملكة المتحدة "بعد طول تأخير".

الطائرة التي نقلت الإثيوبي المعتقل في غوانتانامو إلى لندن (رويترز)

وأثنت في حديثها للجزيرة نت على ما قامت به وزارة الخارجية البريطانية "التي اتخذت خطوات لتحقيق عملية الإفراج عن بنيام"، مؤملة أن تقدم كل مساعدة ممكنة لإخراج بنيام من محنته وعودته إلى الحياة الطبيعية.

ودعت منيار الحكومة إلى إبعاد عودة بنيام "عن الإثارة والدعاية السياسية". كما دعت وزارة الخارجية إلى الكشف عن الملابسات المحيطة بعملية اعتقاله غير القانوني وعن الدور الذي قامت به بريطانيا والولايات الأميركية في تسليم بعض الأشخاص وتعذيبهم.

وأضافت "في حين أن المملكة المتحدة قد اتخذت هذه الخطوة لتسهيل عودة كل المواطنين والمقيمين فيها تقريبا لا بد لها من اتخاذ خطوات لضمان العودة الآمنة والفورية لكل من السعودي شاكر عامر والجزائري أحمد بلباشي الذي كان مقيما في بريطانيا".

المصدر : الجزيرة

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة