مظاهرة فلسطينية بمخيم البداوي تندد بالعدوان وتدعو للوحدة

 جانب من المشاركين في مظاهرة مخيم البداوي (الجزيرة نت)


                              
نقولا طعمة-بيروت
شهد مخيم البداوي للاجئين الفلسطينيين في لبنان الليلة الماضية مظاهرة حاشدة للتنديد بالمجازر الإسرائيلية التي يتعرض لها الفلسطينيون في غزة.  
 
وجاب المتظاهرون الذين يمثلون جميع الفصائل الفلسطينية شوارع المخيم رافعين الأعلام السود حدادا، وأعلام فلسطين وهم يهتفون نصرة لغزة وأهلها منددين بالصمت العربي الرسمي.
 
وحملت حركة التوحيد الإسلامي في بيان لها المسؤولية عما يجري للنظام العربي الرسمي وللرئيس الفلسطيني محمود عبّاس الذي ألقى مسؤولية التصعيد الإسرائيلي على المقاومة بإعلانه عن وجود تنظيم القاعدة في غزة بتسهيل من حماس.
 
ووزعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بيانا أدان العدوان على غزة والضفة، وطالب الجامعة العربية والدول الإسلامية بوقف العدوان، ووقف المفاوضات مع العدو الصهيوني، وتوحيد الصف.
 
ودعا مفوّض الإعلام في الاتحاد العام للمحامين الفلسطينيين ناصر مرعي الفصائل الفلسطينية للاصطفاف، ونبذ الخلافات لمواجهة ما يجري.
 
وقال مرعي "الدم يستصرخ الجميع العودة لبوصلة الاتجاه الوطني الصحيح، العدو ليس الخصم السياسي، إنما من يستبيح كلّ محرّماتنا ودمائنا ومكوّنات شعبنا منذ عام 1948".

 مشاركة نسائية في المسيرة (الجزيرة نت)

ووصف مفوض المحامين ما يجري من مجازر إسرائيلية بأنه جريمة إبادة جماعيّة للجنس الفلسطيني.

 
وقال "المجزرة لا تستهدف سيطرة حماس بل الشعب الفلسطيني، وهذه الممارسة كانت رائجة من قبل العدو منذ ما قبل سيطرة حماس".
 
وأضاف مرعي أن "هذه سياسة الإجرام المنظّم المتبعة منذ النكبة، ومنذ أن كانت السيطرة للسلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمودعباس".
 
مقاومة
من جهته قال المسؤول السياسي للحزب الشيوعي الثوري الفلسطيني في لبنان أبو فراس عيسى "لن تنتهي المقاومة، وفلسطين أكبر من الجميع ومن المحاصصة".
 
وناشد عيسى الاقتداء بالمقاومة اللبنانية، قائلا "فلتوقف المفاوضات مع العدو، ولنعد إلى المقاومة لأنها الطريق الوحيد لمواجهة العدوان، ولنا في إخوتنا في حزب الله أسوة حسنة".
 
وقال أيضا إنّ "المعركة مفتوحة، والمخطط يستهدف إنهاء جذوة المقاومة، وكذلك إنهاء سيطرة حماس على غزة. كذلك تهدف إلى تعويم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، وزيادة المنسوب للحزب الجمهوري الأميركي   للفوز في الانتخابات الرئاسيّة القادمة".
المصدر : الجزيرة

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة