موجة البرد الشديدة تزيد من قسوة سجون الاحتلال

المعتقلون الفلسطينيون يشكون التدهور الدائم لأوضاعهم (الجزيرة نت)
 

عاطف دغلس-نابلس
 
اشتكى الأسرى الفلسطينيون في سجن النقب الصحراوي وسجون إسرائيلية أخرى من البرد والأمطار الشديدة والرياح التي تعصف بخيامهم منذ أمس، في ظل موجة الباردة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.
 
وقال مركز أحرار لدراسات الأسرى إن "آلاف المعتقلين في سجن النقب الصحراوي وغيره من المعتقلات مثل معتقل عوفر القريب من مدينة رام الله ومعسكرات حواره وقدوميم الاعتقالية القاسية وسجون مجدو ونفحة وبئر السبع وعسقلان وغيرها يرتجفون من البرد في أجواء شديدة بموجات من المطر وسقوط الثلوج".
 
الخيام لاتصمد
وأكد مركز أحرار في بيان له تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن ساحات سجن النقب باتت تموج بالمياه التي غزت الخيام وأحاطت بها من كل جانب، حيث إن الأسرى لم يتمكنوا من مغادرتها باستثناء الحاجة الضرورية، كما يقول المعتقلون.
 
وأوضح الأسير أبو زهير من سجن النقب أن معاناتهم تزداد في هذا البرد القارس، وأن الرياح والعواصف اقتلعت الخيام من مكانها، مشيرا إلى أن إدارة السجن لم تقدم أي مساعدة لهم، كتوفير مواد وأدوات لازمة لتثبيت تلك الخيم.
 
وقال للجزيرة نت "تتعمد إدارة السجن أن تخرجنا في ظل هذا البرد إلى العراء والى ساحات المعتقل المكشوفة لإجراء عدد لهم كما تدعي، ولا تمانع من احتجازنا عدة ساعات خارج الغرف والخيم".
 
وأشار أبو زهير إلى أنه يقبع في سجن النقب الصحراوي مع حوالي 2200 أسير فلسطيني، يعيش معظمهم في خيم للاعتقال، وليس غرف، كما أن أكثر من نصفهم غير محكومين.

 

من جهته استنكر وزير الأسرى الفلسطيني أشرف العجرمي الإجراءات الإسرائيلية التي تتخذها في السجون خاصة في أوقات البرد والأمطار الشديدة، مشيرا إلى أنها تحرمهم من ابسط حقوقهم في الحصول على التدفئة أو حتى الأماكن المقاومة للبرد والمطر.

 
وأفاد العجرمي للجزيرة نت بأنه "تم تزويد الأسرى في سجن النقب خاصة بنايلون وأقمشة مقاومة للأمطار، خاصة أن جزءا كبيرا منهم يعانون بسبب اعتقالهم بخيم غير مؤهلة للسكن، ونحن نتواصل مع إدارة مصلحة السجون لتأمين حياة كريمة لهم".
 
وشدد العجرمي أيضا على أن الأسيرات الفلسطينيات يشكين من أوضاع جوية سيئة نتيجة للبرد الشديد، وأكد تلقيه اتصالات هاتفية منهن يؤكدن فيها خلو غرفهن من أي أجهزة للتدفئة، علاوة عن وجود فتحات يمر الهواء البارد بها في تلك الغرف.
 
لأسرى غزة فقط
وأشار العجرمي إلى أن السلطة لم تقم بإرسال كسوة شتاء لجميع الأسرى، "وإنما أرسلنا فقط لأسرى غزة، لأنهم محرومون من زيارة أهاليهم، وأرسلت أغطية شتوية وملابس داخلية وملابس رياضة لهم".
 
وطالب العجرمي بإغلاق سجن النقب الصحراوي، معتبرا أنه غير صالح للاعتقال، وأن الاعتقال فيه مخالف للقانون الدولي، "الذي ينص على أن مكان اعتقال أي مواطن يجب أن يكون قريبا من منطقة سكناه".
 
وأكد العجرمي على أنهم يبحثون على المستوى الدولي والجهات الحقوقية المختلفة قضية الأسرى الفلسطينيين، وينقلون الانتهاكات الإسرائيلية التي تقع عليهم باستمرار، "بما في ذلك وجودهم في خيم لا تصلح للاعتقال أصلا".

المصدر : الجزيرة

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة