علماء الشريعة بالخليج يرون وجوب نقل الزكاة لفلسطين


حسن محفوظ-المنامة
 
طالبت رابطة علماء الشريعة في دول مجلس التعاون حكام الدول الإسلامية بنصرة أهالي قطاع غزة المحاصرين، ودعمهم بالعون والمال والضغط دوليا ودبلوماسيا وسياسيا لفك الحصار.
 
ورأى بيان صادر عن الرابطة أن واجب المسلمين نصرة أهل فلسطين وبالخصوص أهل قطاع غزة مؤكدا أن هذا واجب شرعي، وشدد على وجوب نقل الزكاة من البلدان الإسلامية إلى البلدان الأحوج قائلا "فلسطين في هذا الوقت أحوج لهذا المال".
 
وقال رئيس الرابطة الشيخ عجيل جاسم النشمي للجزيرة نت "إننا اليوم نشعر بالذل أكثر من أي وقت مضى ونحن نرى أهل غزة يعانون من الحصار من حدودنا ولا نستطيع أن نقدم لهم الدواء ولقمة العيش".
 
وناشد النشمي حكام العرب أن يبذلوا ما بوسعهم من دفع المال واستخدام علاقاتهم الدولية والدبلوماسية لفك الحصار، وألا يقتصر تضامن الحكام على الشجب والاستنكار، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن لأهل غزة أنصارا ويعيشون معاناتهم في الخليج.
 
المنظمات الإسلامية
من جهته انتقد د. فريد هادي نائب رئيس الرابطة بعض المنظمات الإسلامية التي وصفها بالمقصرة، وطالبها بالتحرك الجدي والوفاء للبعد الديني والإنساني في ظل الانتهاكات التي يعاني منها الشعب الفلسطيني.
 

هادي: فلسطين قضية محورية للرابطة
وقال هادي في حديث للجزيرة نت "إذا كانت المنظمات الإسلامية  بيد الحكام العرب فهذا لا يكبل الشعوب العربية من التحرك سواء بالضغط على حكوماتهم أو مدهم بالدعم المالي".
 
وأضاف أن القضية الفلسطينية لابد أن تكون قضية محورية ولا يمكن لأي شعب أو حاكم عربي الاختلاف عليها "وأن تكون حاضرة في اجتماعاتنا وفعالياتنا وإعلامنا".
 
قضية محورية
وفي هذا السياق أوضح هادي أن الرابطة سوف تتحرك في كل الدول الاسلامية سواء للتواصل مع الشعوب أو الحكام أو المنظمات الإسلامية لكي تجعل من القضية الفلسطينية قضية محورية للرابطة، وستحرض على إيصال الزكاة والأضاحي لأهل فلسطين.
 
يُشار إلى أن رابطة علماء الشريعة بدول مجلس التعاون الخليجي تأسست هذا العام، وتضم عددا من علماء وأساتذة الشريعة بالخليج وتتخذ من العاصمة البحرينية المنامة مقرا لها.
 
وتسعى الرابطة لتكون قناة اتصال لعلماء الشريعة بالخليج، وحفظ جهود العلماء والقيام بخدمة المجتمع الخليجي في القضايا الاجتماعية.
المصدر : الجزيرة

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة