آلاف اليمنيين يتظاهرون بصنعاء لفك الحصار عن غزة

آلاف اليمنيين يتظاهرون في صنعاء لفك الحصار عن غزة

                                                          عبده عايش-صنعاء

تظاهر آلاف اليمنيين اليوم الثلاثاء في العاصمة صنعاء احتجاجا على تواصل حصار قطاع غزة، وتعبيرا عن تضامنهم مع أبناء الشعب الفلسطيني، وللمطالبة بفك الحصار "الظالم" وفتح المعابر خصوصا معبر رفح المصري.

وأقام المتظاهرون مهرجانا جماهيريا حاشدا شاركت فيه شخصيات سياسية ودينية ونقابية وأعضاء من مكتب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في اليمن، ورفع المشاركون لافتات تؤكد أن "المقاومة هي خيار الأمة ومن يقف ضدها فهو في خندق العدو الصهيوني".

كما هتف المشاركون "غزة عنوان المقاومة" وأعلنوا رفضهم لمشاريع الاستسلام والتخاذل، واعتبروا قتل الأطفال والنساء والمرضى من خلال الحصار جريمة تقتضي مقاضاة مرتكبيها والمشاركين معهم.

تساؤل لافت

الأحمر دعا رجال الأعمال اليمنيين لمساعدة إخوانهم في غزة (الجزيرة نت)
الأحمر دعا رجال الأعمال اليمنيين لمساعدة إخوانهم في غزة (الجزيرة نت)

وكان لافتا التساؤل الاستنكاري الذي برز في إحدى اللافتات ويقول
"أتنتظرون أن يضحى بشعب غزة كما ضحي بزعيم مسلم" في إشارة إلى إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في أول أيام عيد الأضحى المبارك قبل عامين.

وخلال المهرجان ألقى الشيخ صادق عبد الله الأحمر رئيس الهيئة الشعبية اليمنية لنصرة فلسطين كلمة طالب فيها الشعب اليمني وخصوصا رجال المال والأعمال بدعم ومساندة إخوانهم في غزة، الذين يضربون أروع صور الفداء والتضحية والمقاومة.

ودعا الحكومة اليمنية للتحرك في إطار جامعة الدول العربية من أجل كسر الحصار "الجائر" عن غزة، وقال "إن الحكومات العربية لو عقدت العزم على كسر الحصار لما استمر كل هذه الشهور، وعلى الدول العربية أن تستحي من الله ومن التاريخ الذي لن يرحم".

وكان رئيس نقابة الأطباء والصيادلة اليمنيين عبد القوي الشميري قد ذكر في كلمة نيابة عن النقابات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني، أن غزة تحاصر لأنها باتت القلعة الشامخة التي تقاوم وترفض الاعتراف بالكيان الصهيوني.

وأكد أن "الكيان الصهيوني المسمى إسرائيل إلى زوال لا محالة، كما زال الكيان العنصري في جنوب أفريقيا"، وقال "إن الذي يعجل بزوال إسرائيل هي المقاومة والجهاد، والذي يزيد من عمرها هي الأنظمة الاستبدادية الخاضعة لأميركا".

سفينة يمنية
وكشف الداعية الإسلامي الشيخ عبد المجيد الزنداني عن اعتزام الهيئة الشعبية اليمنية لنصرة فلسطين إرسال أول سفينة يمنية إلى قطاع غزة لكسر الحصار قريبا، وأشار إلى أنهم حصلوا على الموافقة والتأييد من الرئيس علي عبد الله صالح شخصيا.

واعتبر الزنداني أن الأمر خطير جدا في غزة، فالشعب الفلسطيني يحاصر ويمنع عنه الوقود والطعام والدواء، وشدد على أن ما يجري ضد الفلسطينيين في غزة جريمة قتل عمد تتم ببطء أمام أعين العالم.

ولفت إلى أن الحصار يهدف لسحق إرادة الشعب الفلسطيني وإخضاعه واستسلامه، وقتل فكرة المقاومة والجهاد، "فالصهاينة" لم يكتفوا فقط بنهب أرضه وطرده وتشريده، بل يسعون للقضاء على كامل حقوقه في الحرية والاستقلال والتحرير.


الزنداني (الثاني من اليمين) دعا الرئيس مبارك لفتح معبر رفح (الجزيرة نت)
الزنداني (الثاني من اليمين) دعا الرئيس مبارك لفتح معبر رفح (الجزيرة نت)

نداء لمبارك
ووجه الزنداني نداء باسمه وباسم علماء اليمن للرئيس المصري حسني مبارك لفتح معبر رفح، وخاطبه قائلا" افتح معبر رفح، فهو معبر مصري تحت يدك وحكمك، ولا تدع إخوانك يموتون جوعا".

وصدر عن المهرجان بيان باسم المشاركين ناشدوا فيه كافة فئات المجتمع اليمني المسارعة لتجهيز قوافل الإغاثة والسفن والطائرات لنقل الإمدادات الطبية والغذائية إلى قطاع غزة.

وطالبوا الأمم المتحدة بتفعيل مواثيقها التي تحرم تعريض الشعوب للموت أو الهلاك أو حرمانهم من حق الحياة والحاجيات الضرورية أو انتهاك المقدسات الدينية للشعوب.

ودعا المشاركون الشعوب العربية والإسلامية إلى دعم الشعب الفلسطيني بكل ما يحتاجه لاستمرار مقاومته المشروعة، وتصديه لسياسة التهويد والاستيطان، وناشدوا حركتي فتح وحماس تغليب المصلحة الوطنية والتوحد على قاعدة المقاومة والتحرير.

المصدر : الجزيرة