حننا يدعم داداه وانحياز لولد الشيخ بجولة الإعادة الموريتانية

ولد حننا أعلن دعمه لولد داداه في مؤتمر صحفي بنواكشوط (الجزيرة نت)
 
 
أعلن المرشح لرئاسة موريتانيا صالح ولد حننا رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني (حاتم)، دعمه للمرشح أحمد ولد داداه المتجاوز مع المرشح المستقل سيدي ولد الشيخ عبد الله إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الموريتانية.
 
وقال ولد حننا الحاصل على نحو 8% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى, إن حزبه قرر دعم المرشح ولد داداه تشبثا بمشروع التغيير، وخوفا من العودة إلى الوراء.
 
وأضاف ولد حننا الذي قاد محاولات انقلابية عدة على نظام ولد الطايع في مؤتمر صحفي مع أحمد ولد داداه, أن حزبه يعتبر أن دعم ولد داداه يمثل الرهان الحقيقي لقوى التغيير في موريتانيا.
 
وأوضح أن دخول ائتلاف قوى التغيير (تجمع المعارضة السابقة) إلى الجولة الأولى بعدد من المرشحين لم يكن اعتباطيا، وإنما كان بهدف تحصيل أكبر كم من الناخبين للجولة الثانية، مشيرا إلى أنه لو لم يتم ذلك لنجح مرشح العودة إلى الوراء في الجولة الأولى.
 
من جهته اعتبر المرشح أحمد ولد داداه في نفس المؤتمر الصحفي أن ما تنعم به موريتانيا اليوم يمثل جزءا من ثمرات التضحيات التي قام بها ولد حننا ورفقاؤه في تنظيم فرسان التغيير الذي قاد محاولات انقلابية عدة على الرئيس السابق.
 
ويعتبر المرشح صالح ولد حننا هو ثاني قوة سياسية تعلن دعمها للمرشح ولد داداه منذ تجاوزه إلى الجولة الثانية بعد الإصلاحيين الوسطيين (الإسلاميين)، الذين أعلنوا يوم أمس دعمهم له.
 
الاتجاه الآخر
من جهة أخرى أعلن عدد من المرشحين الخاسرين في جولة الانتخابات الأولى دعمهم للمرشح المستقل سيدي ولد الشيخ عبد الله.
 
وقال المرشح دحان ولد أحمد محمود الحاصل على نسبة 2.07% إنه قرر دعم المرشح المستقل سيدي ولد الشيخ عبد الله بعد أن تبين له أن المرشح يشاطره في مجموعة من التوجهات التي تضمنها برنامجه الانتخابي، واتفاقه معه على "ضرورة إحداث التغيير الهادئ، وبعقول كفوءة وأيد نظيفة".
 
دحان ولد أحمد محمود أعلن دعمه للمرشح سيدي ولد الشيخ عبد الله (الجزيرة نت)
وأضاف ولد أحمد محمود في بيان أصدره الخميس أن من دوافع دعمه لولد الشيخ عبد الله ما يتميز به من حرص على سلوك نهج التشاور، والتعامل فيه مع كل الأطراف من موقع المستقل الراغب في العمل من أجل تحقيق الحد الأقصى الممكن من الإجماع الوطني حول الثوابت والأساسيات.
 
وكان أربعة مرشحين آخرين قد أعلنوا دعمهم لهذا المرشح، ويتعلق الأمر بكل من المرشح محمد أحمد ولد صالحي الحاصل على 0.38% من أصوات الناخبين، والمرشح مولاي الحسن ولد الجيد الحاصل على 0.34% والمرشح أسلم ولد المصطفي الحائز على 0.24% والمرشح محمد ولد غلام الفائز بـ0.09%.
المصدر : الجزيرة