نجل الأحمر يؤسس تنظيما سياسيا جديدا باليمن

إعلان التنظيم الجديد جاء بعد خلافات بين حسين الأحمر وحزب المؤتمر الحاكم (الجزيرة نت)
 
أعلن في صنعاء الأربعاء تشكيل تنظيم سياسي جديد، حيث تم اختيار الشيخ حسين بن عبد الله الأحمر القيادي السابق في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم ونجل زعيم حزب الإصلاح المعارض رئيس البرلمان، رئيسا للجنة التحضيرية لما أطلق عليه "اللجنة الشعبية للتضامن الوطني".
 
وأشار بيان صادر عن مكتب الشيخ حسين الأحمر تلقت الجزيرة نت نسخة منه, إلى أن "اللجنة ليست نظاما حزبيا، وإنما هي نظام اجتماعي، لا تتغير أمام المتغيرات، وليست موجهة ضد حزب أو كيان، وإنما تجمع وطني شعبي قائم على تعميق روح الثورة والجمهورية بين أوساط المجتمع وقبائله".
 
وأوضح البيان أن تأسيس "اللجنة الشعبية للتضامن الوطني" يأتي تأكيدا على أن اليمن كيان عصري وعضو في محيطه الإقليمي واعترافا بأنه كيان اجتماعي في داخله، وسياسي في خارجه ومظهره، مشددا على أن اللجنة هي تعبير وطني لكل اليمنيين وهي سمة ملازمة لأبناء المجتمع وهي الرائد الذي لا يكذب أهله".
 
وعن دوافع وأهدف تأسيس اللجنة، أكد أن تشكيلها وإشهارها يأتي من منطلق ترسيخ الوحدة اليمنية، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وحماية الدستور والقانون، ومحاربة الفساد بكل أشكاله وأنواعه، وتعميق روح الولاء الوطني، ونبذ الفرقة والشتات والعصبية والطائفية والمذهبية بين أبناء المجتمع الواحد.
 
وجاء الإعلان بعد مخاض استمر نحو عام ونصف، وعقب خلافات نشبت بين حسين الأحمر وتنظيمه السابق المؤتمر الحاكم الذي يرأسه الرئيس علي عبد الله صالح، ومن ثم استقالته، واتخاذه موقفا معارضا ودعمه لمرشح أحزاب المعارضة في انتخابات الرئاسة المهندس فيصل بن شملان.
 
وكانت وسائل إعلام الحزب الحاكم قد شنت على الأحمر حملات إعلامية عديدة، ونشرت أخبار زياراته المتكررة إلى ليبيا، مع الإشارة إلى سعيه للحصول على دعم مالي للحزب الجديد، ورددت أن ليبيا قدمت مليوني برميل نفط دعما له.
 
وذكرت أن طرابلس اشترطت لدعمها حسين الأحمر أن يؤسس لجنة شعبية على النمط الليبي، لكونها تؤيد النظام الاجتماعي والقبلي وتدعو إليه كما جاء في الكتاب الأخضر.
 
ولفتت إلى أن ليبيا لا تؤيد فكرة الأحزاب ولا تؤمن بالانتخابات ولا تعترف بها كأداة لتحقيق الديمقراطية، والحزب في نظرها هو أداة دكتاتورية عصرية، في وقت ترى فيه أنه لا نيابة عن الشعب، وتعتبر التمثيل النيابي عن الشعب نوعا من التدجيل.
 
وفي السياق ذاته أبرزت وسائل الإعلام الليبية في نشراتها زيارات حسين الأحمر إلى طرابلس. وفي يناير/كانون الثاني الماضي أطلقت عليه "منسق القيادة الشعبية الاجتماعية اليمانية التي تضم مشائخ القبائل والعشائر في اليمن".
المصدر : الجزيرة