صحفيون بألمانيا يناشدون ميركل التدخل بمأساة سامي الحاج

خالد شمت- برلين
ناشدت رابطة الإعلاميين العرب في ألمانيا المستشارة أنجيلا ميركل بذل مساعيها لدى الإدارة الأميركية للأفراج عن مصور الجزيرة الزميل سامي الحاج المعتقل في سجن غوانتانامو منذ أكثر من خمس سنوات.

وقالت الرابطة في رسالة مفتوحة وجهتها إلى المستشارة الألمانية إن توسطها عند الولايات المتحدة في قضية سامي الحاج  سيكون له تأثير هام وفعال بسبب تولي ألمانيا منصب الرئاسة الدورية الحالية للاتحاد الأوربي ورئاستها لمجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى.

وأوضحت الرابطة في الرسالة التي تلقت الجزيرة نت نسخة منها أن مواقف الدكتورة ميركل الداعية لاحترام حقوق الإنسان ومبادئ القانون الدولي وانتقادها مؤخرا لاستمرار وجود معسكر غوانتانامو، هي التي شجعتها على حثها على التوسط للإفراج عن مصور الجزيرة السجين.

ونوهت إلى رفض الحكومة الأميركية نداءات عديدة وجهتها إليها إدارة الجزيرة وعدد كبير من المنظمات الدولية للإفراج عن سامي الحاج القابع في سجنه من دون أن توجه إليه تهمة محددة أو يعرض على محكمة قانونية.

وعبرت الرابطة عن مشاركتها لأسرة وزملاء وأصدقاء سامي الحاج قلقهم البالغ على حالته الصحية بعد استمراره في الإضراب عن الطعام منذ أكثر من شهر  بغرض لفت أنظار العالم إلى وضعه والظلم الواقع عليه.

دعوة للصحفيين بأوروبا
كما وجهت رابطة الإعلاميين العرب في ألمانيا عددا من الرسائل المماثلة إلى نقابة الصحفيين الألمانية واتحاد الصحفيين الألمان واتحاد الصحفيين الأوروبيين، طالبتهم فيها بالتضامن مع سامي الحاج وبذل أقصى جهودهم واستخدام نفوذهم وممارسة الضغط  لإطلاق سراحه.

صورة للرسالة التي وجهها الإعلاميون لميركل (الجزيرة نت)
وقالت الرابطة إنها تتمنى على الصحفيين الألمان والأوربيين دعم جهود منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية الدولية الرامية للإفراج عن مصور الجزيرة الذي اعتقلته القوات الأميركية أواخر عام 2001 خلال تأدية عمله على الحدود الباكستانية الأفغانية وترحيله بعد ذلك إلى معتقل غوانتانامو السيئ السمعة.

وشددت الرابطة على حاجة مصور الجزيرة المعتقل إلى دعم زملائه في العالم، مشيرة إلى أن السودان الذي يحمل سامي الحاج جنسيته غير قادر على تقديم مساعدة فعالة لإطلاق سراحه بسبب تردي علاقة الحكومة السودانية بالولايات المتحدة.

ونبهت إلى أن الإدارة الأميركية الحالية لا ترتاح لقناة الجزيرة التي يعمل بها سامي الحاج ووجهت إليها انتقادات حادة خلال السنوات الأخيرة.

المصدر : الجزيرة

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة