أبرز أحداث اليمن في 2007

عبده عايش-صنعاء

يناير/ كانون الثاني
– انفجار المواجهات بين القوات الحكومية والمتمردين وتوسع دائرتها لتشمل مناطق عديدة في صعدة.

– وزارة الخارجية الأميركية تستدعي السفير اليمني في واشنطن للاستفسار عن رسالة التهديد التي تلقتها سبع أسر يهودية من جماعة الحوثي، وطردهم من مناطقهم.


فبراير/ شباط
– مجلس النواب يخصص جلسة لمناقشة تطورات الأحداث في صعدة.

– مجلس الدفاع الأعلى برئاسة الرئيس علي عبد الله صالح يتخذ قرارا بإعادة النظر في علاقة اليمن بإيران وليبيا، في ضوء ما قيل عن تدخلهما في دعم التمرد المسلح بصعدة.

– صالح يدعو زعيم التمرد في صعدة عبد الملك الحوثي لتأسيس حزب سياسي غير طائفي أو مذهبي، شرط إنهاء تمردهم وتسليم سلاحهم.

– علماء اليمن يطالبون الدولة بقطع دابر الفتنة التي يقوم بها أتباع الحوثي.

مارس/ آذار
– الجيش اليمني يواصل هجومه على أتباع الحوثي في عدة مناطق بصعدة، والطيران الحربي يشارك في المعارك بقصف معاقل المتمردين في الجبال.

– وزير الخارجية أبو بكر القربي يسلم في طهران رسالة من الرئيس صالح لمرشد الجمهورية الإسلامية في إيران تتعلق بأحداث صعدة.

– توجه قوات عسكرية كبيرة إلى صعدة ليصل عدد القوات الحكومية هناك إلى أكثر من 20 ألف جندي، وذلك لحسم المعركة مع المتمردين.


أبريل/ نيسان
– صالح يعيّن نائب وزير الداخلية اللواء مطهر المصري محافظا جديدا لصعدة، في إطار المساعي الحكومية لإنهاء تمرد أتباع الحوثي.


مايو/ أيار
– صالح يلتقي بالرئيس الأميركي جورج بوش في العاصمة واشنطن، ومكافحة الإرهاب وحرب صعدة أهم نقاط المباحثات.

– وزير الداخلية اليمني يعلن اعتقال عناصر إيرانية في صعدة متورطين في أعمال إجرامية ويرجح علاقتهم بجماعة الحوثي.


يونيو/ حزيران
– أحزاب اللقاء المشترك المعارضة تدعو إلى وقف فوري للحرب في صعدة والتي خلفت مئات القتلى.

– القوات الحكومية تستعيد مديرية رازح شمالي صعدة من المتمردين بعد سقوطها في أيديهم لعدة أسابيع.

– وساطة قطرية تنجح في إيجاد اتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثي يقضي بإنهاء التمرد والالتزام بالنظام الجمهوري وتسليم السلاح، مع مغادرة قادة التمرد للإقامة في قطر.


يوليو/ تموز
– اللجنة المشرفة على اتفاق إنهاء التمرد في صعدة تتهم الحوثي وجماعته بالمماطلة في نزولهم من الجبال والمواقع التي يتحصنون بها وتسليم أسلحتهم.

– المتقاعدون العسكريون في جنوب اليمن ينفذون اعتصامات في عدن والضالع ويرددون شعارات مناهضة للوحدة.

– مقتل 7 سواح إسبان بمأرب في عملية بسيارة مفخخة تبناها تنظيم القاعدة في اليمن.


أغسطس/ آب
– السلطات الأمنية تفرق بالقوة اعتصاما للمتقاعدين العسكريين الجنوبيين في عدن، ويسقط جرحى جراء ذلك.

– قيادات في الحزب الحاكم يوجهون انتقادات لاذعة للرئيس صالح ويتهمونه بالفردية والاستئثار بالسلطة والثروة، وذلك في ذكرى احتفاء الحزب الحاكم بالذكرى الـ25 لتأسيسه.


سبتمبر/ أيلول
– مقتل ثلاثة يمنيين وجرح ثمانية بمدينة الضالع في مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين كانوا يشاركون في اعتصام نظمته جمعيات المتقاعدين العسكريين.


أكتوبر/ تشرين الأول
– مقتل أربعة في مواجهات بين قوات الأمن ومواطنين كانوا يستعدون للمشاركة في اعتصام بمنطقة ردفان دعا له المتقاعدون في ذكرى ثورة 14 أكتوبر.

– صالح يحذر من عدن الجهات التي قال إنها تلعب بالنار، ويهاجم من يتحدثون باسم الجنوب، مؤكدا -أثناء مشاركته في عرض عسكري- أن الجيش سيتصدى لكل من يحاول المساس بالوحدة.


نوفمبر/ تشرين الثاني
– مقتل شخص وجرح العشرات أثناء تفريق قوات الأمن تجمعات كبيرة كانت متجهة إلى المشاركة في مهرجان دعا له المتقاعدون في عدن بمناسبة ذكرى استقلال الجنوب يوم 30 نوفمبر.

– صالح يدعو رموز وقيادات المعارضة الجنوبية في الخارج للعودة إلى اليمن وممارسة العمل السياسي من الداخل، مؤكدا على الحوار لتحقيق التفاهم مع الحزب الحاكم.


ديسمبر/ كانون الأول
– اشتباكات متقطعة في بعض مناطق صعدة بين القوات الحكومية وأتباع الحوثي وجهات قبلية، ومواجهات بين الأمن ومسلحين في محافظة أبين الجنوبية.

– صالح يجدد التمسك بالحوار في خطاب بمناسبة عيد الأضحى، ويدعو إلى تجنب نشر ثقافة الكراهية والبغضاء والابتعاد عن أي خطاب سياسي وإعلامي لا يخدم اليمن ووحدته الوطنية وسلمه الاجتماعي.

المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة