شطب الصفحة الإنجليزية من جواز السفر يربك الليبيين

حركة السفر من وإلى ليبيا أصيبت بالارتباك (أرشيف)

خالد المهير-بنغازي
 
أصيبت حركة السفر من وإلى ليبيا بالارتباك الشديد بسبب قرار شطب الصفحات الإنجليزية من جوازات السفر, مما تسبب في منع الأجانب من دخول البلاد.

وتسبب القرار أيضا في منع آلاف الليبيين من السفر إلى الدول الأجنبية بعد شطب سلطات المنافذ الصفحة الإنجليزية التي  تعتمد عليها بعض البلدان.

وذكر مصدر حكومي في تصريح للجزيرة نت أن القرار لا يسري على الأجانب الذين عليهم ترجمة الجوازات إلى العربية إذا كانوا يودون دخول ليبيا.

ولم يكشف الجانب الليبي الأسباب التي أدت إلى اتخاذ هذا القرار الذي يرى مراقبون ومحللون سياسيون ليبيون أنه مفاجئ وغير متوقع.

في المقابل تتحدث معلومات غير رسمية عن أزمة سياسية خفية بين طرابلس وباريس بسبب قائمة ترتيبات أمنية طالبت بها لبيبا قبيل زيارة الزعيم معمر القذافي المتوقعة قبل نهاية هذا العام.

ارتباك حركة السفر 
الليبي عبد الله بوزعكوك لم يتمكن من العودة إلى أطفاله في ماليزيا (الجزيرة نت)
وقد آثار قرار شطب الصفحات الإنجليزية قدرا من الاستياء في الشارع الليبي، وتسبب في تعطل حركة المسافرين.

في هذا الصدد قال المواطن علي الوحيشي إنه لا يوافق على قرار إلغاء الصفحة الإنجليزية، وأشار إلى منع إحدى قريباته المسنة من زيارة ابنتها بإحدى الدول الأوروبية، حيث لم تستطيع الخروج نتيجة هذا القرار الذي وصفه بالمجحف.

ويستغرب صلاح صاحب شركة سياحية القرار، ويرى أنه يضر بمصالح المواطنين الذين يعيشون في الخارج.

ويشكو محمد القطعاني مدير شركة سياحية من تأثر شركته جراء القرار, ويشير إلى تدني مبيعات تذاكر السفر الخارجية، قائلا إن القرار يأتي ضد توجهات الدولة بتشجيع السياحة.

من جهته يقول ناصر عبد الله بوزعكوك إن أسرته في ماليزيا وإنه حضر إلى ليبيا للاطمئنان على والدته المريضة ولم يتمكن من العودة بعد أن رفضت السلطات الماليزية اعتماد جواز سفره بعد شطب صفحة اللغة الإنجليزية منه.
المصدر : الجزيرة