دعوة فلسطينية أهلية إلى مقاطعة مؤتمر أنابوليس

المؤتمرون دعوا السلطة إلى عدم التفاوض بشأن القضايا المصيرية (الجزيرة نت)

وديع عواودة -حيفا

دعا مؤتمر المجتمع الأهلي الفلسطيني المنعقد في قبرص القيادة الفلسطينية والدول العربية إلى عدم المشاركة في مؤتمر أنابوليس وأطلق حملة شعبية لتشكيل ضغط شعبي لهذا الغرض.

وكان المؤتمر الذي أنهى أعماله أمس السبت في قبرص بعد مداولات استمرت ثلاثة أيام قد أكد على أهمية بناء إستراتيجية فلسطينية موحدة وتجاوز "حالة التجزئة".

وحمل المؤتمر السلطة الفلسطينية مسؤولية انخراطها في أية مخططات قد تؤدي إلى تصفية حقوق الشعب الفلسطيني خاصة حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة الكاملة السيادة.

وحذر المؤتمرون من العواقب والنتائج "الكارثية" لمؤتمر أنابوليس واتهموا القيمين عليه بالسعي لتوظيف حالة التجزئة والضعف الفلسطيني والعربي من أجل تمرير المخططات "الإقليمية العدوانية" للولايات المتحدة وإسرائيل خاصة ضرب إيران وقوى المقاومة والممانعة بالمنطقة.

وأكد هؤلاء أن المؤتمر يسعى إلى صرف النظر عن "الاحتلال والعدوان الإسرائيلي" وزج شعوب المنطقة ودولها في صراع داخلي بين ما يسمى "محور الاعتدال" و"محور التطرف" كما يسعى لحرمان الشعوب من حقها الشرعي في مقاومة الاحتلال.

وطالب المؤتمر الأمم المتحدة بالانسحاب من الرباعية الدولية وتحرير الشرعية الدولية من الهيمنة الأميركية بما يؤدي إلى تدعيم هذه الشرعية على أساس مبادئ القانون والمواثيق الدولية.

المشاركون دعوا إلى حوار وطني فلسطيني (الجزيرة نت)

حكومة وطنية
وحمّل المؤتمرون المجتمع الدولي مسؤولية الحصار "المهيمن" المفروض على الشعب الفلسطيني الذي يرقى لمستوى جرائم الحرب والعقاب الجماعي ردا على ممارسة الديمقراطية الفلسطينية والتمسك بنتائجها.

ودعا قادة المجتمع الأهلي إلى حوار وطني فلسطيني شامل من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة تكون مؤهلة لتجاوز حالة الانقسام والتشرذم.

وطالب المؤتمر بأن تشمل كل اتفاقية القضايا التي تمس المصير الوطني لكل الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع وفلسطينيي الـ48 واللاجئين والشتات الفلسطيني.

وبلور المؤتمر إستراتيجيات وخطط عمل للعام 2008 وبرامج خاصة بالذكرى الـ60 للنكبة والميثاق الدولي لحقوق الإنسان، ووضع أسسا لخطط عمل طويلة الأمد ولهيكلية فلسطينية جامعة للمجتمع المدني الفلسطيني تكون على شاكلة اتحاد عام للمجتمع الأهلي.

منظمات دولية
وشاركت في المؤتمر الذي نظمه وبادر إليه اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) ومقره في حيفا شبكات واتحادات المنظمات الأهلية الفلسطينية في الوطن والشتات.

ومن بينها شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بالضفة والقطاع, وهيئة التنسيق للمنظمات الأهلية الفلسطينية في لبنان, والائتلاف الأهلي للدفاع عن حقوق الفلسطينيين في القدس, وتحالف مناهضة جدار الفصل العنصري, والمجموعة العربية لحماية الطبيعة, ومجموعة "عائدون", وشخصيات اعتبارية منها الدكتور سلمان أبو ستة منسق متابعة أعمال مؤتمر بيروت لتفعيل المجلس الوطني الفلسطيني والدكتور أنيس القاسم الخبير في شؤون القانون الدولي والمحكمة الدولية في لاهاي.

كما شاركت فيه منظمات دولية مساندة هي كريستيان إيد, وإكسور, و سي سي أف دي, والمنتدى الفرنسي للتضامن مع فلسطين, والتحالف الدولي للأرض ومنظمة "هابيتات إنترناشيونال".

المؤتمر استقطب عشرات المنظمات الأهلية في فلسطين ولبنان (الجزيرة نت)

اتحاد عام
وردا على سؤال الجزيرة نت حول مدى تمثيل المؤتمر للمجتمع الأهلي الفلسطيني قال المدير العام لاتحاد الجمعيات الأهلية في أراضي 48 أمير مخول في حديث هاتفي من قبرص إن المؤتمر استقطب أكبر شبكات العمل الأهلي في لبنان وفلسطين والمهجر لافتا إلى منع الاحتلال وفد غزة من المشاركة.

ونوه مخول إلى أن كبرى شبكات العمل الأهلي الفلسطيني المنظم قد شاركت في المؤتمر لافتا إلى وجود منظمات أهلية أخرى لم تشارك موضحا أن هناك مساعي لضم الجميع في إطار اتحاد عام للمجتمع الأهلي لكل الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن الحملة الشعبية المناهضة لمؤتمر أنابوليس ستنطلق خلال أيام بشكل متزامن وستشمل نداءات وحملات وتظاهرات.

المصدر : الجزيرة