مظاهرة في أوسلو دعما للبنان وفلسطين

الجالية اللبنانية تسلم خارجية النرويج رسالة تدعو لوقف الحرب على لبنان (الجزيرة نت)

سمير شطارة-أوسلو

نظمت الجالية اللبنانية في النرويج بالتنسيق مع المنظمة النرويجية الموحدة من أجل فلسطين تظاهرة احتجاجية مساء الاثنين على العدوان الإسرائيلي المستمر على لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد المتظاهرون دعمهم للمقاومة في البلدين منتقدين مواقف الحكومات العربية التي نعتوها بالوهن والعمالة، والحكومات الغربية التي وصفوها بمحاباة إسرائيل.

وردد مئات المتظاهرون شعارات مؤيدة لمقاومة حزب الله بلبنان والمقاومة الفلسطينية والعراقية، ورفعوا أعلام تلك البلدان وصورا للسيد حسن نصر الله ولافتات كتب عليها "قاطعوا إسرائيل وليس حماس".

وانطلقت المظاهرة التي شارك فيها نحو 400 متظاهر من مبنى البرلمان النرويجي، وجابت أكبر الشوارع بالعاصمة أوسلو لتستقر أمام وزارة الخارجية.

وسلم مندوب الجالية اللبنانية رسالة للوزارة تحمل فحوى "أوقفوا هذه المجازر على لبنان"، وذكرت الرسالة التي تلقت الجزيرة نت نسخة منها "نحن كمواطنين نرويجيين لبنانيين نطالب من الحكومة النرويجية التدخل لوقف الهجوم البربري على لبنان وفلسطين"، وأوضحت أن المقاومة اللبنانية والفلسطينية شرعية وتتماشى مع القوانين الدولية.

من جانبها أكدت ممثلة وزارة الخارجية النرويجية تضامن حكومتها مع الشعب اللبناني، وقالت إنهم يعملون على سحب الأهالي والمتضررين من حملة الجنسية النرويجية من لبنان. ونددت المسؤولة التي تسلمت الرسالة بالهجمة الإسرائيلية على لبنان.

في السياق نفسه أكد رئيس الجالية الفلسطينية بالنرويج نضال حمد للجزيرة نت استمرار حملات التضامن مع الشعبين اللبناني والفلسطيني مع استمرار الهجمات الشرسة عليهما.

وقال إن الجالية بالتعاون مع أصدقاء فلسطين ستنظم اعتصاما أمام البرلمان النرويجي، إلى جانب وضع مراكز لتوزيع المنشورات التي تدين فيها العدوان الإسرائيلي مصحوبة بصور لآثار الدمار الذي لحق بالبنية التحتية واستهدف المدنيين والأبرياء.
ــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة