مسيرات باكستانية للتضامن مع كشمير

باكستانيون يدعون العالم لدعم الكشميريين (الجزيرة نت)
مهيوب خضر- إسلام آباد
 
عبر الشعب الباكستاني في مسيرة شعبية في إسلام آباد خرجت اليوم عن تضامنه مع سكان إقليم كشمير في مطالبهم بحق تقرير المصير، ودعا العالم إلى المساعدة في حل القضية التي أضحى عمرها اليوم 58 عاما.
 
وتحت وقع صيحات "نريد الحرية.. نريد الحرية"، قال رفيع الله وهو أحد المتظاهرين إن الشعب الباكستاني خرج اليوم إلى الشوارع ليعلن نصرته لحقوق الشعب الكشميري العادلة.
 
ودعا رئيس لجنة حقوق الإنسان في جامو وكشمير همايون زمان في حديثه مع الجزيرة نت المنظمات الحقوقية في العالم والأمم المتحدة متمثلة بأمينها العام كوفي أنان إلى أن يسلطوا الأضواء على ما يجري على أرض كشمير من انتهاك لحقوق الإنسان.
 
واعتبر أن وجود أكثر من 800 ألف جندي هندي في كشمير بما معدله 15 جنديا مقابل كشميري واحد في سرينغار يشير إلى فظاعة ومعاناة الكشميريين.
 
وفي هذا الإطار قال وزير الثقافة والشباب محمد علي دوراني إنه لا يزال أمام المجتمع الدولي تقديم الكثير لتخفيف معاناة الكشميريين الذين فقدوا أكثر من 90 ألف شخص في نضالهم من أجل الحرية وقد قدمت باكستان مقترحات لحل قضية كشمير وبقي استجابة الهند والمجتمع الدولي.
 
وقال في حديثه مع الجزيرة نت "نحن نريد السلام في المنطقة وعملية السلام مع الهند لا يمكن أن تحرز نتائج إلا بحل قضية كشمير، فلا يوجد استقرار بدون حل كشمير".
 
وقد حمل يوم التضامن الباكستاني مع كشمير رسالتين، الأولى داخلية مفادها أن باكستان لن تتخلى عن كشمير، والثانية خارجية تهدف إلى إحياء قضية كشمير على المستوى الدولي.
المصدر : الجزيرة