ولاية ألمانية تصدر لمسلميها دليل توعية بالمواد الغذائية

يتضمن الدليل قائمة بالمواد الغذائية المطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

أصدرت الإدارة المركزية لحماية المستهلك بولاية بريمن كتيبا إرشاديا مجانيا لتوعية المستهلكين المسلمين بها وفي باقي الولايات الألمانية الخمسة عشرة بمكونات الأطعمة والمواد الغذائية المتوافرة بالأسواق الألمانية ومدى مطابقتها لأحكام الشريعة الإسلامية.

وشاركت في إعداد الدليل المكون من 76 صفحة من القطع المتوسط مجموعة مشتركة من الخبراء الألمان المسلمين وغير المسلمين من المتخصصين في علوم التغذية والصحة العامة والكيمياء والأحياء والدراسات الإسلامية.

وأشارت إدارة حماية المستهلك في ولاية بريمن في تقديمها للدليل إلى أن تلقيها عشرات الأسئلة اليومية من المستهلكين المسلمين عن مكونات أنواع معينة من الأطعمة والمواد الغذائية دفعها إلى تمويل الدليل الجديد والإشراف على إصداره لتذليل الصعوبات التي يوجهها أكثر من 3.5 ملايين نسمة من مسلمي ألمانيا عند تسوق حاجاتهم الغذائية.

شرح مبسط

"
تضمن الدليل الجديد عرضا إيضاحيا لأسماء كافة المواد المستخدمة في الصناعات الغذائية والمشتقة في الأساس من لحوم وأعضاء الخنازير
"
وتصدر الكتاب الذي يحمل عنوان "دليل المسلمين للمواد الغذائية" تعريف مبسط للأطعمة والأشربة المباحة والمحظورة في الإسلام مع شرح مفصل للمحظورات مثل الخمر والدم ومشتقاتهما ولحوم الخنزير والحيوانات غير المجترة واللحوم المشروعة للمسلمين والمذبوحة بخلاف أحكام الشريعة الإسلامية.

ويقدم الدليل للمستهلك المسلم شرحا مبسطا للمصطلحات الفنية الموجودة على أغلفة معظم عبوات الأطعمة والمواد الغذائية المنتجة في ألمانيا والدول الأوروبية، ويعرض لما ينبغي الالتفات إليه خاصة قائمة المكونات وفترة الصلاحية والسعر.

ويفرد فصلا خاصا للتحذير من خلو قوائم المكونات الموجودة على أغلفة عدد كبير من وجبات الأطعمة والمعجنات والحلويات والمثلجات والعصائر والمشروبات من أي إشارة لدخول أنواع مختلفة من المواد الكحولية والخمور في تركيبها، مما دعا الدليل لحث المستهلكين المسلمين على السؤال عن المكونات بدقة في حالة غموضها.

كما تضمن الدليل الجديد عرضا إيضاحيا لأسماء كافة المواد المستخدمة في الصناعات الغذائية والمشتقة في الأساس من لحوم وأعضاء الخنازير.

بيانات مفصلة
ومن بين 390 شركة ألمانية متخصصة في صناعة المواد الغذائية المختلفة والأطعمة أسهمت 120 شركة في إمداد معدي الدليل ببيانات مفصلة عن مطابقة منتجاتها لأحكام الشريعة الإسلامية المتعلقة بالأطعمة.

وأكدت 80 شركة من هذه الشركات المساهمة في إعداد الدليل أن جميع منتجاتها تتلاءم مع المعايير الإسلامية وتلبي الاحتياجات الغذائية للمسلمين لكنها لا تستطيع رغم ذلك إصدار فتوى بتحليل أو تحريم هذه المنتجات.

كما رتب معدو الدليل المنتجات الغذائية لهذه الشركات الثمانين والأغذية والأطعمة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية من إنتاج شركات أخرى في 19 فصلا غطت جميع أنواع المواد الغذائية، مثل الأغذية الجاهزة والمجمدات ومنتجات الألبان والعصائر والمثلجات والزيوت والأطعمة البيئية وأغذية الأطفال والشاي المدر للرضاعة للأمهات والتوابل والقهوة وغيرها.
ـــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة