الشارع الفلسطيني لا يكترث لقمة الجزائر

 
 
أكد مواطنون فلسطينيون أنه ليس من المهم عقد القمة العربية وإنما المهم هو ما يصدر عنها من قرارات شجاعة كرفض التدخلات الخارجية والإجماع على المصالحة الوطنية وتحويل القرارات إلى أفعال يلمسها المواطنون العرب.
 
ويبرر المواطنون الذين استطلعت الجزيرة نت آراءهم عدم تفاؤلهم بالقمة من خلال حرص الزعماء على إرضاء بعضهم أو اختلاق الخلافات، بالإضافة إلى تقديم التنازلات لإسرائيل وسعي البعض منهم للتطبيع دون مقابل، وكذا منع الحكومات العربية للمنظمات الأهلية تقديم المساعدات للفلسطينيين.
 
قرارات بلا تنفيذ
وفي هذا الصدد قال حسين الدرابيع (مزارع) إن قمة الجزائر لن تختلف عن القمم السابقة والتي ستصدر قرارات جديدة لكن دون تنفيذها، معتبرا الحديث عن التطبيع مع الاحتلال أثناء التحضير لها خطوة جديدة في مسيرة التنازلات.
 
وأضاف أن القمم العربية لم تخدم القضية الفلسطينية خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أن المواطن العربي والفلسطيني ينتظر السماح له بحرية التنقل بين كافة الدول العربية وإلغاء الجمارك.
 
من جانبها تقول "أم أحمد" من جنين إن "القمم العربية لا تفيد بشيء لأنها تبدأ بالخلافات وتنتهي بها وقراراتها لا تنفذ"، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني لا يريد من القادة العرب دعما كلاميا وإنما مواقف فعلية من أهمها السماح للمساعدات الخيرية بالوصول إلى الفلسطينيين دون رقابة أو متابعة بذريعة مكافحة ما يسمى الإرهاب.
 
ويقول سعد خليل (تاجر) إن الحكم على القمة يعرف من خلال النتائج المعروفة سلفا، مشيرا إلى أن إصلاحات الجامعة العربية تعتبر شؤونا إدارية لا تعني الشعوب, مؤكدا أن المواطنين يأملون السماح لهم بالتنقل بحرية بين الأقطار وتسويق بضائعهم بكامل الحرية.

كما يؤكد أبو أحمد (عامل) أن القمة لن تنفعه في شيء، مشيرا إلى أنه يحرص على متابعة الأخبار العالمية وليس مشاهدة أخبار القمة والتغطية المباشرة لها.
 
مضيعة للوقت
أما محمد إبراهيم (طالب جامعي) فيعتقد أن متابعة مجريات القمة مضيعة للوقت، ويأمل أن تتخذ مثل هذه القمم قرارات شجاعة بدعم الطلبة والسماح بالتعليم المجاني بين الدول العربية ورفض الضغوطات الخارجية ودعم حق العودة وتجاهل دعوات التطبيع مع الاحتلال.
 
وأخيرا يرى أحمد محمود (مهندس) أن القمة ليست سوى بروتوكولات استقبال وضيافة ولقاءات تعارف بين السياسيين، معتبرا أن التغيير والإصلاح الحقيقي لن يتأتى إلا بتغيير القيادات العربية.
_____________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة