عـاجـل: وزارة الدفاع التركية: مقتل جندي تركي بتل أبيض في سوريا إثر هجوم لمسلحين أكراد رغم اتفاق وقف إطلاق النار

فتح تسعى لاستعادة مكانتها التاريخية

 
 
عقد المجلس الثوري لحركة فتح أعمال الدورة 25 للمجلس بقطاع غزة في إطار تقييم الحركة ومناقشة نقاط الخلل خاصة بعد الفوز الكبير الذي حققته حركة المقاومة الإسلامية حماس في الانتخابات البلدية الأخيرة.
 
وأوضح أمين مقبول عضو المجلس الثوري لفتح وأمين مرجعيتها بالضفة الغربية أن من القضايا التي ناقشها المجلس نتائج انتخابات المجالس المحلية الأخيرة وتشكيل لجان لمتابعتها والاستعداد للانتخابات التشريعية وما تبقى من مراحل انتخابات المجالس المحلية.
 
وأضاف أن الاجتماعات هدفت إلى التحضير لمؤتمر الحركة السادس والتطرق لمواضيع داخلية بالحركة وتشكيل لجنة لمتابعة الكسب غير المشروع ولجنة أخرى لمتابعة الفساد, ودراسة الإصلاحات والتغييرات في الحكومة والأجهزة الأمنية.
 
آراء متباينة
من جهته أعرب المحلل السياسي بجامعة القدس الدكتور تيسير مشارقة عن اعتقاده أن فتح قادرة على استعادة مكانتها التاريخية وهيكلة بنيتها ومنع مزيد من الانهيار واصفا إياها بالمعتدلة والواقعية والمرنة.
 
وأرجع مشارقة فوز حماس في الانتخابات الأخيرة إلى الفقر الموجود بقطاع غزة وتركيز فتح على كبريات المدن وتجاهل القرى.
 
في حين قال الباحث والمحلل السياسي إبراهيم أبو الهيجا إن فوز حماس الكبير في مواقع محسوبة على فتح واحتفال حماس بشكل مبالغ فيه جعل فتح أكثر حرصا على دراسة وضعها.
 
وأرجع أسباب تراجع فتح عن مكانتها التاريخية إلى غياب عرفات وتعدد مراكز القوى وتداخل الصلاحيات وانتشار الفساد خاصة في القمة, وكذا غياب البرنامج السياسي وغموضه.


 
كما أكد أنه كان من الأجدر بفتح أن تسعى للتوازن مع الحركات المنافسة وإشراكها في الجانب السياسي واحتوائها والاستناد إليها لحماية نفسها من الضغوط الخارجية.
ــــــــــــــ
المصدر : الجزيرة