عـاجـل: الرئاسة الفرنسية: أردوغان أكد لماكرون أن الهدف من العملية التركية هو تعزيز السلم والاستقرار الإقليميين والدوليين

ماينز الألمانية تحتج على زيارة بوش

المتظاهرون طالبوا بوش بالعودة إلى بلاده
 

خالد شمت- برلين

وسط تدابير أمنية مشددة وغير مسبوقة تظاهر آلاف الأشخاص في الشوارع الرئيسية لمدينة ماينز الألمانية احتجاجا على وصول الرئيس الأميركي جورج بوش للمدينة أمس أثناء زيارته القصيرة إلى ألمانيا.

وسار المتظاهرون لمدة ست ساعات وسط جو شديد البرودة في شوارع ماينز الخالية إلا من رجال الأمن الألمان والأميركيين حاملين لافتات تطالب بوش بالعودة إلى بلاده.

وبينما قدرت شرطة ماينز أعداد المتظاهرين بـ7000 شخص قدر المتحدث باسم منظمات السلام وحركات مناهضة العولمة الألمانية –المنظمة للتظاهرة- أندرياس أتزيل العدد بنحو 10 آلاف شخص.

وقال أتزيل للجزيرة نت إن الأهداف الرئيسية للمظاهرة هي التعبير عن رفض المواطنين الألمان الحرب الأميركية البريطانية على العراق والتهديدات الأميركية الأخيرة ضد سوريا وإيران والاحتجاج على انتهاكات إدارة بوش الواسعة لحقوق الإنسان في العراق وأفغانستان ومعتقل غوانتنامو.

نحو عشرة آلاف شخص شاركوا في المظاهرة
وشدد على اعتبار المظاهرة احتجاجا موجها أيضا ضد الحكومة الألمانية والمفوضية الأوروبية وتحالفاتهما العسكرية المستمرة مع الولايات المتحدة في حروبها علي ما تصفه بالإرهاب في أفغانستان والبلقان والقرن الأفريقي والشرق الأوسط، مشيرا إلى أنها تعد محصلة لـ50 مظاهرة جرت في المدن الألمانية المختلفة من بداية الأسبوع الجاري للاحتجاج علي زيارة بوش لألمانيا والتنديد بسياسات حكومته الداعية لعولمة الحروب والرافضة للتوقيع على اتفاقية كيوتو للاحتباس الحراري.

وأصدر اتحاد حركات السلام الألمانية بيانا بمناسبة وصول بوش إلي مدينة ماينز حمل عنوان "لا مرحبا بك يا سيد بوش" حذر فيه من عودة التقارب مجددا بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، معتبرا أن تخفيف الإدارة الأميركية لهجتها في مخاطبة أوروبا لا يعني حدوث تغير فيما أسماه إستراتيجية الهيمنة الأميركية العسكرية والسياسية.

وكان مئات الأشخاص قد تظاهروا مساء الثلاثاء في العاصمة الألمانية برلين وفي مدن فيسبادن وفرانكفورت وبريمن وهامبورغ ورفعوا لافتات تطالب بمحاكمة بوش وسحب القوات الأميركية من العراق، كما تظاهر مئات الألمان في مدن كولونيا وشتوتغارت ودسلدورف منددين بسياسات الحكومة الأميركية وزيارة بوش لبلادهم.

انعدام الثقة
وفي استطلاع للرأي أجرته قناة دبليو. دي. أر الألمانية الرسمية عبر 77% من المواطنين الألمان عن انعدام ثقتهم كليا في الرئيس الأميركي بينما قال 15% فقط إنهم يثقون به.

واعتبر 64% من الألمان الذين شملهم استطلاع الرأي أن دعوة بوش لبداية عصر جديد في العلاقات الأميركية الأوروبية هي مجرد أمنيات وكلمات جوفاء تفتقد إلى المصداقية، في حين رأى 31% أن هذا العصر الأميركي الأوروبي الجديد قادم قريبا.

وكشف الاستطلاع عن وجود قناعة راسخة لدى 61% من المستطلعين الألمان عن إعداد إدارة الرئيس الأميركي بوش العدة لتوجيه ضربة عسكرية لإيران في الأشهر القادمة، وطالب 71% من الألمان الذين شملهم الاستطلاع المستشار غيرهارد شرودر بإبداء معارضة قوية في وجه المخططات الأميركية.

المصدر : غير معروف