قوات بوسنية تستعد للمغادرة إلى العراق

 
أنهى الجنود البوسنيون المرشحون للسفر إلى العراق المرحلة الأولى من التدريبات العسكرية الخاصة بمهمتهم في نزع الألغام وتدمير الذخائر والمواد الحربية التي لم تنفجر حسب وزارة الدفاع البوسنية.
 
وشهدت التدريبات التي استضافها جيش فيدرالية المسلمين والكروات اشتراك الجنود الصرب والمسلمين والكروات لأول مرة منذ عام 1992 في ساحة الرماية يصوبون معا على أهداف مشتركة وليس ضد بعضهم البعض بل كانت المرة الأولى التي يستخدم فيها الجنود الصرب البندقية الآلية الأميركية طراز M-16.
 
وأفاد قائد التدريبات في الجيش الفيدرالي شعبان جونيتش بأن  المرشحين للسفر إلى العراق 49 من الفيدرالية و17 من جمهورية صرب البوسنة، وأوضح أن عملية التدريب تسير وفق المخطط.
 
واعتذرت وزارة الدفاع البوسنية للصحفيين عن إمكانية إجراء مقابلات مع الجنود المتطوعين الذين من بنهم امرأتان. وأوضحت أوما سينانوفيتش مسؤولة مكتب الإعلام في الوزارة للجزيرة نت أن المرحلة القادمة من التدريبات ستبدأ الاثنين القادم ويستضيفها جيش جمهورية صرب البوسنة وتستمر أسبوعين بحضور مدربين أجانب، و بعدها تبدأ التدريبات الخاصة التي تستغرق تسعة أسابيع.
 
وينتظر أن تسافر الدفعة الأولى المكونة من 36 عنصرا بالتساوي من الصرب والكروات والمسلمين في منتصف ابريل/نيسان القادم وبعد ستة أشهر ستعود إلى البوسنة لتحل محلها دفعة جديدة.
 
وكان مجلس الرئاسة البوسني تعرض لانتقادات شديدة من أوساط السياسيين والمثقفين بعد أن قرر إرسال جنود بوسنيين إلى العراق على اعتبار أنها تعرض حياة الجنود إلى الخطر نظرا للأوضاع الأمنية المتردية في العراق لكن المجلس برر ذلك بأن مهمة الجنود سلمية من الدرجة الأولى.
 
وتبلغ كلفة إرسال الجنود البوسنيين إلى العراق نحو مليوني دولار ستوفر الولايات المتحدة جزءا كبيرا منها بينما ستدفع الحكومة البوسنية مرتبات الجنود و مصاريف التأمين على حياتهم.
 
وتشير تقارير صحفية إلى أن الجنود البوسنيين يتلهفون على السفر إلى العراق لأسباب مادية حيث لن يقل الراتب الشهري عن ثلاثة آلاف دولار أميركي خاصة مع ارتفاع تكاليف الحياة في البوسنة التي تعاني من نسبة بطالة تصل إلى 40%.
 
____________
مراسل الجزيرة
المصدر : الجزيرة

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة