القدومى: ترشح البرغوثى سيخرجه من الإطار التنظيمي لفتح

منيرعتيق- الأردن  
القدومي أكد وحدة حركة فتح رغم تداعيات بالانقسام في صفوفها (رويترز)
أكد رئيس حركة فتح فاروق القدومي أن ترشح مروان البرغوثى للرئاسة الفلسطينية سيخرجه من الإطار التنظيمي لحركة فتح ومن عضويتها.

وقال القدومى الذي يزور عمان حاليا إن إصرارالبرغوثى على الترشيح للانتخابات يعنى خروجه على الإجماع الفلسطيني، وأكد أن أي عضو من حركة فتح يخرج عن قرارات لجنتها المركزية تشطب عضويته في الحركة بغض النظر عن مرتبته التنظيمية.
 
وأوضح أنه لا يحق للبرغوثي أن يضع شروطاً لسحب ترشيحه من انتخابات الرئاسة الفلسطينية، وقلل من التخوفات بانشقاق حركة فتح إذا ظل البرغوثي مصرا على ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية منافسا لمحمود عباس.
 
وفي السياق نفسه قالت مصادر للجزيرة نت إن حركة فتح حاولت الحصول من أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني الموجودين في الأردن على دعم محمود عباس كمرشح للسلطة لكنها أخفقت في ذلك بسبب وجود اتجاهات من داخل المجلس معارضة لتوجهات محمود عباس رئيس منظمة التحرير الفلسطينية.
 
وقال نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني تيسير قبعة للجزيرة نت إن القدومي أطلع أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني الموجودين في الأردن بحضور رئيس المجلس سليم الزعنون على آخر التطورات المتصلة بالشأن الفلسطيني وانتقال السلطة وتوزيعها بشكل يضمن للعمل الفلسطيني فعاليته.
 
وأبلغ القدومي أعضاء المجلس الوطني في عمان البالغ عددهم حوالي 70 عضوا أنه يجري عمل جاد على تفعيل مؤسسات منظمة التحرير مؤكدا أنه من غير المعقول أن يظل المجلس الوطني الفلسطيني بشكله الحالي حيث يزيد عدد أعضائه عن 730 عضوا مشيرا إلى أن العدد يجب أن يكون معقولا لضمان سهولة الاجتماعات والعمل، علما بأن المجلس المركزي الفلسطيني قرر العام الماضي تخفيض عدد الأعضاء إلى 300 عضو.
 
من جهة ثانية كشف القدومي أن وزير المالية تسلم مبلغ 600 مليون دولار من محمد رشيد مستشار الرئيس الفلسطينى الراحل بعد وفاة عرفات وأنه سيتم استعادة مبالغ جديدة.
 
وأوضح رئيس حركة فتح أن المسؤولين الفلسطينيين في الداخل لا يتحدثون عن تسميم الرئيس الراحل ياسر عرفات لأنهم يتعرضون للتهديد من الإسرائيليين.


 
____________________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة