توقعات في مصر بتأثير رسالة بن لادن سلبا على بوش

قبل وصول قطار الانتخابات الرئاسية الأميركية التي تبدأ اليوم الثلاثاء إلى محطته الأخيرة جاءت رسالة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن إلى الشعب الأميركي كي تمثل إحدى أهم المتغيرات التي قد تشكل مرحلة مفصلية أمام الناخب الأميركي.

ورأى العديد من المراقبين في مصر أن رسالة بن لادن سوف يكون لها تأثير كبير على مجرى الانتخابات خصوصا فيما يتعلق بالرئيس المنتهية ولايته جورج بوش. ورجح أولئك المراقبون أن يكون للرسالة تأثير إيجابي على المرشح الديمقراطي جون كيري يساعد على وصوله البيت الأبيض.

وقال الدكتور جمال زهران رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة قناة السويس إن الهدف الأساسي وراء رسالة بن لادن الأخيرة هو إسقاط الرئيس بوش أمام منافسه الديمقراطي كيرى، مشيرا إلى أن ظهور بن لادن خاصة في هذه الفترة من شأنه إظهار تقصير بوش أمام الشعب الأميركي بخصوص اعتقاله.

وأضاف زهران في تصريح للجزيرة نت أن بن لادن لعب ورقة إعلامية ناجحة من المرجح أن تهدد بقاء بوش في البيت الأبيض وذلك في إشارته إلى أنه ليس عدوا للشعب الأميركي ولكنه عدو للسياسة الأميركية إزاء الدول الإسلامية والعربية.

"
لعب بن لادن ورقة إعلامية ناجحة وذلك في إشارته إلى أنه ليس عدوا للشعب الأميركي ولكنه عدو للسياسة الأميركية إزاء الدول الإسلامية والعربية
"
وشدد الأكاديمي المصري على أنه كان من المتوقع أن يقوم تنظيم القاعدة بتنفيذ كل ما من شأنه إفساد الانتخابات الأميركية, غير أن الإجراءات الأمنية جعلت التنظيم يفكر في حل سلمي من خلال توجيه رسالة للأميركيين يدعوهم فيها إلى اختيار رئيس جديد يحدد ملامح سياسة أميركية جديدة.

وبدوره رأى الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن رسالة بن لادن أحدثت صدمة في الحملة الانتخابية وذلك بلفت الأنظار إلى إخفاق بوش في اعتقال المطلوب الأول على المستوى الأميركي وتأكيد أنه لا يزال على قيد الحياة.

وأضاف نافعة في تصريح للجزيرة نت أن رسالة بن لادن أوضحت قدرة تنظيم القاعدة على تنفيذ هجمات جديدة في ظل عدم تغيير السياسية الخارجية الأميركية التي ينتهجها الرئيس بوش، مشيرا إلى أنها تمهد طريق المرشح الديمقراطي نحو البيت الأبيض.

غير أن القيادي البارز في حركة الإخوان المسلمين عصام العريان أشار إلى أن تنظيم القاعدة بات يمثل لغزا كبيرا لا يمكن معه الحكم على التنظيم من خلال أشرطة منسوبة لقادته أو بيانات تحمل أسماء قادته البارزين.

واستبعد العريان في تصريح للجزيرة نت أن يكون لرسالة بن لادن التي وجهها للشعب الأميركي أي تأثير يمكن معه إضعاف موقف الرئيس بوش, مشيرا إلى أن تصريحات المرشحين في الانتخابات الأميركية عقب رسالة بن لادن كانت متشابهة إلى حد كبير فكيف يرجح بن لادن كفة كيرى وهو يتوعد بالقضاء عليه.

واعتبر أن الرسالة التي كان يمكن أن تؤثر على مجرى الانتخابات الأميركية هي تلك التي تشمل توجيه ضربات ضد مصالح أميركية تنبه الشعب الأميركي إلى خطر السياسة الاستعمارية لرئيسه الحالي.
__________________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة