المستوطنات تطوق الجدار الفاصل من الداخل والخارج

الجدار في قلقيلية (الجزيرة نت)

وصلت أعداد المستوطنين حتى نهاية مارس/آذار الماضي إلى 425 ألف مستوطن، منهم 341 ألفا يقيمون في مستوطنات تقع داخل الجدار الفاصل -الذي لم تفرغ إسرائيل من استكمال بنائه بعد- في حين يمكث نحو 48 ألف مستوطن خارجه.
 
ويشير تقرير إحصائي صادر عن الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء إلى أن 200 ألف من المستوطنين المقيمين داخل الجدار الفاصل يقيمون في المستوطنات المقامة على أراضي محافظة القدس.
 
كما تذكر معطيات التقرير أن مساحة الأراضي التي تسيطر عليها المستوطنات في الضفة الغربية بلغت نحو 142 مليون متر مربع، في حين بلغت المساحة التي تسيطر عليها المستوطنات داخل الجدار نحو 66 مليون متر مربع.

وأوضح التقرير أن عداد المستوطنات الرسمية –عدا النقاط الاستيطانية العشوائية- في الضفة الغربية بلغ 155 مستوطنة، منها 71 مستوطنة تقع داخل الجدار الفاصل الذي تعكف إسرائيل على استكمال بنائه. في حين بقيت 84 مستوطنة خارج الجدار موزعة في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية. وبناء على ذلك تبقى المستوطنات المقامة على أراضي محافظتي نابلس، وأريحا ومنطقة طوباس خارج الجدار.

أما على صعيد المحافظات المتأثرة بالجدار الفاصل، فقد بين التقرير أن محافظة القدس هي الأكثر تأثرا وتضررا من الجدار الفاصل، حيث أن 25 مستوطنة ستبقى داخل مسار الجدار المخطط، تليها محافظة رام الله والبيرة التي ظلت محاطة بـ14 مستوطنة.
 
واستنادا إلى التقرير فإن 11 مستوطنة أخرى مقامة على أراضي منطقة سلفيت ستبقى هي أيضا داخل الجدار وتتبعها محافظة بيت لحم التي تحيط بها 8 مستوطنات هي الأخرى ستكون داخل الجدار الفاصل.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة