عـاجـل: غريفيث: إنهاء الأزمة في اليمن يعد ضرورة أكثر من أي وقت مضى خاصة بعد هجمات أرامكو

الأمير طلال مستعد لإقامة بنوك عربية للفقراء

منير عتيق- عمان

الأمير طلال دعا لإيجاد الحلول المناسبة لمشكلة الفقر 

أكد رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية (أجفند)الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود أن التوجه نحو العمل للحد من ظاهرة الفقر في الوطن العربي هو خطوة مهمة جدا في الاتجاه الصحيح.

وقال الأمير طلال للصحفيين لدى وصوله عمان مساء أمس للمشاركة مع الملكة رانيا العبد الله في افتتاح المؤتمر الإقليمي للإقراض متناهي الصغر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الذي يبدأ أعماله اليوم في العاصمة الأردنية عمان، إن إقامة بنوك للفقراء في الوطن العربي خطوة هامة للحد من الفقر وخاصة أن زيادة السكان بنسب كبيرة في البلدان العربية هي أحد الأسباب الرئيسة المؤدية إلى انخفاض الدخل وبالتالي الفقر، داعيا إلى التحرك والعمل الجاد لإيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة بما يتفق وأحكام الشريعة الإسلامية.

وأشار إلى أن الشفافية والوضوح هما ما تحتاجه الدول العربية لمواجهة قضاياها والبحث عن حلول علمية وعملية لها.

وأكد أن النية تتجه نحو إقامة بنوك للفقراء في جميع الدول العربية، داعيا هذه الدول إلى التحرك في هذا الاتجاه وعدم التلكؤ، ومبديا استعداد "أجفند" للمساهمة في ذلك.

وأضاف أن بعض الدول العربية تعاني كذلك من ارتفاع نسبة البطالة ومثل هذا المشروع يساعد في حل مشاكل الفقر والبطالة، مؤكدا نجاح ذلك في دول أوروبية أنشأت بنوكا للفقراء كالنرويج وبعض الدول الآسيوية إضافة إلى ولاية كتساس الأميركية، مبينا أن ذلك يخدم من ناحية إنمائية بتوفير سبل العيش الكريم للفقراء.

وشدد على ضرورة البدء بمبالغ صغيرة ثم زيادتها مع مرور الوقت وذلك ما ينصح به الخبراء الاقتصاديون، موضحا أن هناك مزايا وفروقا شاسعة بين الفقير المقترض من بنك الفقراء ورجل الأعمال المقترض من البنوك التجارية.

ويتطلب إنشاء البنك إعداد قانون خاص ونظام أساسي للبنك ولوائحه التنفيذية وإعداد الاتفاقية التأسيسية بين الشركاء.

ويهدف البنك إلى تقديم القروض النقدية والعينية للفقراء القادرين على إدارة أنشطة مدرة للدخل وفقا للشروط والضوابط التي يضعها مجلس الإدارة وتحديده للفئة المستهدفة وممارسة كل المهام والأنشطة المصرفية التي يسمح بها قانونه وقانون البنوك والبنك المركزي بما في ذلك قبول الودائع والمدخرات ومنح التسهيلات الائتمانية وتقديم الخدمات المالية المباشرة وغير المباشرة للفئات المستهدفة وكذلك للمنظمات والمشاريع التي تنشط في مجال الحد من الفقر وخدمة الفقراء.

ـــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت


المصدر : الجزيرة