تقارير وحوارات

تسود لبنان حالة من المراوحة إثر إعلان رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون إرجاء الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس وزراء يتولى تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد مدة أسبوع، بعد أن كانت مقررة اليوم.

يصرّ أهالي بلدة السواحرة الشرقية الواقعة خلف الجدار العازل جنوب شرقي القدس على حقهم، ويرفضون التفريط بأي شبر من أرض “البقيعة” البرية التي يستهدفها الاحتلال منذ تسعينيات القرن الماضي بالتزوير والتسريب.

أكد وزير الثقافة السابق وأستاذ علم الاجتماع في الجامعة التونسة مهدي المبروك، أن الرئيس قيس سعيد اختار هشام المشيشي لتشكيل الحكومة وتجاهل مرشحي الأحزاب، لقناعته بأن الأخيرة تفسد الديمقراطية ولا تخدمها.