تقارير وحوارات

لا يبدو أن الفرنسيين من أصل أفريقي بثفون بوعود الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون لتحقيق العدالة الاجتماعية وإنهاء حالة الإقصاء الاجتماعي، في حين حذرت منظمات حقوقية عدة من آثار استمرار ظاهرة الإقصاء الاجتم

شملت إستراتيجية الأمن القومي التي صدرت قبل نهاية عام 2017 وقدمها للرأي العام الأميركي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، جزءا خاصا عن مواجهة تهديدات الحروب البيولوجية وانتشار الأوبئة.