نيويورك تايمز: لهذا السبب ناشد مسؤولون عرب بلينكن كبح الهجوم على غزة

بلينكن (يمين) خلال مؤتمر صحفي إلى جانب وزيري خارجية الأردن أيمن الصفدي (وسط) ومصر سامح شكري (رويترز)

أكدت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن زعماء عربا ناشدوا علنا وسرا، يوم السبت، وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن للعمل على كبح ما وصفتها بـ "الحملة العسكرية الإسرائيلية" على قطاع غزة المحاصر.

وأضافت في تقرير لها أن ذلك الموقف يزيد من حدة الضغط على إدارة الرئيس جو بايدن في وقت تكافح فيه لإقناع إسرائيل بتقليل الخسائر في صفوف المدنيين والسماح بدخول المزيد من المساعدات الإنسانية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن المسؤولين العرب وجهوا رسائل مماثلة إلى بلينكن لكن هذه المرة على انفراد، مما يعكس المخاوف من الغضب الشعبي المتزايد.

فوق الطاقة

وأخبروا بلينكن بأنه لم يعد بإمكانهم تحمل الضغط الداخلي بشأن "ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين"، ويحتاجون إلى أن يتحرك الأميركيون.

وأضاف المسؤولون الأميركيون لنيويورك تايمز أن تلك الرسائل التي أرسلها المسؤولون العرب يوم السبت تتناقض مع ما قاله بعضهم سرا لنظرائهم الأميركيين في وقت سابق من الصراع بأنهم "منفتحون على حملة إسرائيلية عدوانية ضد حماس".

غير أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قابل دعوات المسؤولين العرب إلى وقف فوري لإطلاق النار من خلال تكرار موقف الولايات المتحدة، وهو أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ولكنها بحاجة إلى تقليل الخسائر في صفوف المدنيين.

وقال الوزير الأميركي "وجهة نظرنا أن وقف إطلاق النار الآن سيترك حماس في مكانها وقادرة على إعادة تجميع صفوفها وتكرار ما فعلته في السابع من أكتوبر/تشرين الأول". وأضاف "لا يمكن لأي دولة -لا أحد منا- أن يقبل ذلك".

مأزق أميركي

وبحسب نيويورك تايمز، سلطت رحلة وزير الخارجية الأميركي الضوء على المأزق الذي تجد الولايات المتحدة نفسها فيه، محصورة بين الغضب الدولي من "ارتفاع عدد القتلى بين المدنيين الفلسطينيين" وجهودها في دعم قوي للهجمات الإسرائيلية على غزة.

وأضافت أن وزيري الخارجية الأردني أيمن الصفدي والمصري سامح شكري، اللذين ظهرا في المؤتمر الصحفي في عمان إلى جانب بلينكن، يمثلان البلدين الأكثر قلقا بشأن عدم الاستقرار الداخلي بسبب الهجوم الإسرائيلي على غزة.

وأحصت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة 9770 شهيدا منذ بداية العدوان الإسرائيلي، وأكدت أن 70% من ضحايا العدوان هم من النساء والأطفال، مشيرة إلى أن الاحتلال ارتكب خلال الساعات الـ24 الماضية مجازر كبرى راح ضحيتها 243 شهيدا. وترتفع الأعداد كل يوم بسبب مواصلة الاحتلال ارتكاب مجازر يومية في حق المدنيين في القطاع المحاصر.

المصدر : نيويورك تايمز