وكالة المخابرات المركزية الأميركية تكشف على الإنترنت أسرار مخبأ أيمن الظواهري

A model of Ayman ­al-Zawahiri’s safe house was used to plan his assassination
نموذج لبيت أيمن الظواهري "الآمن" استخدم للتخطيط لاغتياله (الفرنسية)

ذكرت تايمز (The Times) أن نموذجا للمنزل "الآمن" بالعاصمة الأفغانية كابل -الذي قُتل فيه زعيم تنظيم القاعدة الراحل أيمن الظواهري- قد رُفعت عنه السرية، وعرض في متحف وكالة المخابرات الأميركية "سي آي إيه" (CIA).

ونقلت هذه الصحيفة البريطانية عن "سي آي إيه" قولها إن نموذج المبنى المكون من 4 طوابق مع شرفات -حيث تم التعرف على الظواهري (71 عاما)- استخدمه المخططون العسكريون لتحديد كيفية قتل زعيم تنظيم القاعدة دون أن ينهار المبنى على سكان آخرين.

وأشارت في تقرير لها إلى أنه رغم نشر صور لنموذج المنزل، فإنه ليس معروضا للجمهور لأن متحف الوكالة بمقرها في لانغلي بولاية فيرجينيا مفتوح فقط للموظفين وضيوفهم. ومع ذلك، يمكن مشاهدة بعض المعروضات عبر الإنترنت.

العمليات الناجحة والفاشلة

وتم تجديد المتحف للاحتفال بمرور 75 عاما على تأسيس "سي آي إيه" من قبل الرئيس الأسبق هاري ترومان، ويتضمن تذكارات من مهمات ناجحة للوكالة، بالإضافة إلى بعض المهمات الفاشلة مثل غزو خليج الخنازير بكوبا عام 1961.

وقالت جانيل نيزيس نائبة مدير المتحف إن نموذج منزل الظواهري المعروض هو الذي تم استخدامه لاطلاع الرئيس جو بايدن على تفاصيل المهمة.

يُذكر أن الظواهري تم اغتياله على شرفة المنزل في العاصمة الأفغانية صباح يوم 31 يوليو/تموز 2022 بصاروخ بدون عبوة ناسفة يدمر هدفه بشفرات دوارة، أطلقته مسيرة أميركية.

وزعمت الوكالة أن بايدن وافق على الغارة بعد تأكده أن خطر وقوع إصابات في صفوف المدنيين ضئيل.

الحرب الباردة وغزو العراق

ويحتوي المتحف على معروضات تغطي الحرب الباردة وحقبة ما بعد 11 سبتمبر/أيلول 2001، مثل الكاميرات الخفية والأشياء التي تستخدم لإخفاء الرسائل المتبادلة مع مصادر أجنبية، وتشتمل على علبة حليب روسية مجروشة وفأر منزوع الأحشاء.

ويغطي جزء آخر من المعرض التقييم الخاطئ لوكالة المخابرات المركزية لأسلحة الدمار الشامل بالعراق، والذي دعم الموقف الأميركي والبريطاني لغزو العراق عام 2003. وقالت نيزيس "يمكنك أن تتعلم الكثير من النجاحات والإخفاقات الماضية".

المصدر : تايمز