عمرها 100 عام.. فرنسية تعمل باقتدار وتواكب التقنية

معمرة تزاول عملها باقتدار
آردوين لا تفكر في التقاعد حاليا (لوباريزيان)

"ليست لدي أدنى رغبة في التوقف عن العمل (…) لست مرهقة ولا أحس بالحاجة للراحة". هكذا ترد هاريت آردوين على من يسألها إن كانت تفكر في التقاعد من عملها في الأستوديو الذي بدأت العمل فيه منذ عام 1948.

فقد احتفلت آردوين بعيد ميلادها المئة في السادس من سبتمبر/أيلول الحالي، كما منحتها بلدية لوشون جائزتها الخاصة الأربعاء الماضي، بعد أن أصبحت رمزا لهذه المدينة.

وتقول صحيفة لوباريزيان الفرنسية التي أوردت الخبر إن هذه المعمرة لا تزال تزاول بكل اقتدار مهنتها في محل التصوير الذي بدأت العمل فيه قبل سبعين عاما.

تقول آردوين "لم يكن من السهل العثور على وظيفة في عالم التصوير الفوتوغرافي عام 1948 (…) وعندما وصلت إلى "لوشون" كنت أعمل في الصيف فقط، وكانت الصور بالأسود والأبيض، لكنني -ولحسن الحظ- أعرف كيف أواكب التطورات، ولذلك فجل عملي اليوم يعتمد على الرقمنة".

وورثت هذه المصورة محلها الحالي بعد وفاة رئيسها، وتمكنت من تملك المحل، ومنذ ذلك الحين وهي تصور دون كلل أو ملل معالم هذه المدينة والتظاهرات التي تشهدها سنويا كمهرجان الزهور.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

دراسة تُبرز دور أحد هرمونات التوتر في مقاومة الشيخوخة

أوردت صحيفة إندبندنت أن باحثين أميركيين طوروا فحصا جينيا يستطيع التنبؤ بما إن كان من المحتمل أن يعيش شخص ما حياة معمرة، لكنهم نبهوا إلى إن المجتمع ما زال غير مستعد لمثل هذه التنبؤات

Published On 2/7/2010
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة