الكلاب قادرة على الاستنتاج وتأبى الظلم

الكلب قد يحفظ كلمات أكثر مما يعرفه بعض البشر (مواقع التواصل الاجتماعي)
الكلب قد يحفظ كلمات أكثر مما يعرفه بعض البشر (مواقع التواصل الاجتماعي)

أظهرت تجارب أن الكلاب لديها قدرات وسلوكيات فكرية مثل البشر، إذ بإمكان بعضها، تماما كالبشر، تركيب الأشياء وإظهار التضامن، بل وحتى الفكاهة ونصب الفخاخ للاحتماء من الخطر.

ففي مقابلة مع صحيفة لوباريزيان الفرنسية، أكد الطبيب البيطري النفسي كلود بيتا، المتخصص في السلوك الحيواني أن لدى بعض الحيوانات قوى ذهنية مذهلة.

وضرب بيتا مثلا بتجربة أجريت على كلب يدعى ريكو تعلم حوالي 300 كلمة، فوضعت له في غرفة واحدة ستة أشياء كان يعرف اسم خمسة منها، لكنه لم يكن يعرف السادس الذي كان "مكعبا أسود"، وعندما طلب منه التقاط المكعب الأسود، قام بذلك بصورة كاملة، إذ استنتج أنه الشيء الوحيد الذي لا يعرف اسمه.

وعلق الطبيب البيطري النفسي على ذلك قائلا إن هذه القدرة الذهنية لم يكن يعتقد في السابق أن باستطاعته استخدامها سوى الإنسان، كما أشار إلى أن كلبا آخر يدعى شازير استطاع أن يحفظ أكثر من ألف كلمة، وهو ما قال إنه يزيد على ما لدى بعض البشر من المفردات.

وأبرز كذلك بيتا أن لدى الكلب "شعورا بالظلم"، وهو ما أظهرته تجربة أجريت على كلبين طلب من كل منهما مد قدمه (للمصافحة)، وكان واحد منهما يحصل كلما فعل ذلك على جائزة، بينما لم يكن الآخر يحصل على شيء رغم قيامه بالمطلوب، وتكرر ذلك خمس مرات.

في نهاية المرة السادسة، نظرت الكلبة الصغيرة التي لم تعط شيئا إلى الناس المحيطين بها وكانت حزينة ومحبطة ويبدو عليها الضيق وخيبة الأمل، وتوقفت عن مد قدم (للمصافحة) بعد ذلك، كأنما أرادت أن تقول إنها تجد الأمر غير عادل.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

اكتشف الباحثون أن أدمغة الكلاب تعالج اللغة بطريقة مشابهة للبشر، حيث يعالج الشق الأيمن للدماغ العاطفة، والأيسر يعالج المعنى.

وظيفة "الكلب" ستكون استخدام حاسة الشم القوية لديه في العثور على العث أو ديدان الخشب وغيرها من الآفات أو الفطريات التي من الممكن أن تصيب المعروضات والأعمال الفنية في المخازن.

موجة الحر الشديد في سويسرا دفعت شرطة زيورخ لابتكار وسيلة لحماية الكلاب التي تستخدمها في حملاتها الأمنية. الحل كان أحذية خاصة بها كي لا تتأذى قوائمها عندما تسير على الإسفلت.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة