تايمز: الشارع الروسي غير راض عن تكلفة حرب سوريا

الروس يتساءلون عن سبب تورط بلادهم في حرب أهلية بعيدة مكلفة (الجزيرة)
الروس يتساءلون عن سبب تورط بلادهم في حرب أهلية بعيدة مكلفة (الجزيرة)

بعد ساعات من إسقاط طائرة عسكرية روسية فوق سوريا هذا الأسبوع بدأت تفاصيل مقتل الجنود الـ15 تظهر في وسائل التواصل الاجتماعي وتفاعل الروس مع الحادث بغضب وصدمة وحزن، مما أدى إلى تآكل الدعم لحرب لا تحظى بشعبية بشكل متزايد.

وأشار تقرير صحيفة تايمز البريطانية إلى أن الحملة العسكرية الروسية التي استمرت ثلاث سنوات في سوريا نادرا ما حظيت بنفس الدعم المحلي الذي حظيت به في ضمها شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014 الذي أثار مشاعر وطنية، ومع ذلك فإن إنفاق الكرملين على الحرب وليس الخسائر العسكرية هو الذي يثير الاستياء.

وألمحت الصحيفة إلى رأي المحللة السياسية الروسية ييكارينا شولمان بأن عدم شعبية الحرب في سوريا "لا علاقة له بخسارة الأرواح، وهو أمر مفاجئ كما يبدو للغرب، فالسياسة الخارجية بشأن جعل روسيا دولة عظمى مرة أخرى كانت شعبية، لكن الحملة العسكرية ينظر إليها بشكل متزايد كمصدر إنفاق غير ضروري".

وأضافت شولمان أن "التصور العام هو أننا نملك المال اللازم لكل نوع من أنواع المغامرة العسكرية الأجنبية، لكننا لا نملك المال اللازم لبناء الطرق أو الرعاية الصحية أو المعاشات التقاعدية".

وذكرت الصحيفة أن الإنفاق الروسي على الصراع السوري هو سر من أسرار الدولة، ومع ذلك قدر حزب يابلوكو المعارض في مارس/آذار أنه تم إنفاق 2.7 مليار جنيه إسترليني على الحرب، كما قدمت خدمة الأخبار الدفاعية "جينز" -التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها- تقديرات مماثلة.

المصدر : تايمز