ملكات جمال فرنسا لا يتزوجن.. لماذا؟

مايفا كوك تشتكي من أن "لعنة" ملكات جمال فرنسا قد طالتها (الأوروبية)
مايفا كوك تشتكي من أن "لعنة" ملكات جمال فرنسا قد طالتها (الأوروبية)

تناول موقع 20 مينوت ظاهرة قال إنها غدت منتشرة بين ملكات جمال فرنسا وهي أنهن لا يتزوجن.

وتساءل الموقع في عنوانه "لعنة ملكة جمال فرنسا": هل حكم على ملكات فرنسا أن يظللن عوانس؟

وذكر في البداية اعتراف ملكة جمال فرنسا الحالية مايفا كوك بأنها وجدت صعوبة في الاستمرار في حياتها العاطفية كعادتها، قائلة إنها ستقضي إجازتها وحيدة، إذ طرأ تغيير على برنامجها، مشيرة إلى أن ما سمتها "لعنة" ملكة جمال فرنسا قد طالتها هي الأخرى.

واستهجنت مديرة لجنة ملكة جمال فرنسا سيلفي تليي استخدام لفظ "لعنة" لوصف حال هؤلاء الفتيات، قائلة إنهن يعشن حياة الشابات اللائي تتراوح أعمارهن بين 18 و25 سنة.

أما كوك فأكدت أن الذي حصل مع سابقاتها هو أن التحول إلى "ملكة جمال" فصلهن عمن كانوا معهن، مشيرة إلى أنها ليست من اخترع لفظ "لعنة" لوصف حالهن بل إنها سمعت ذلك في أوساط من سبقنها.

واعتبرت سيلفي تليي -وهي ملكة جمال فرنسا لعام 2002- أن ما يحدث هو تمتع الملكة بمزيد من الحرية في تصرفاتها وليس "لعنة".  

ويرى موقع 20 مينوت أن الملكة وقرينها يتعرضان لاختبار صعب بسبب كون هذه الملكة تتغير خلال سنة تتويجها بسرعة كبيرة، وهو ما جعل الموقع يستنتج أن ما يحدث ليس "لعنة" بقدر ما هو تغيير سريع قد ينتج عنه انفصال بين شخصين كانت بينهما علاقة عاطفية.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

زعمت جماعة هندوسية في الهند أن شهر العسل يؤدي إلى تفتت العائلة وإلى زيادة عدد دور المسنين. جاء ذلك على لسان صحيفة للقوميين الهندوس في الوقت الذي منع فيه رئيس وزراء ولاية بشمالي الهند مسابقات ملكات الجمال لأنها في اعتقاده تنتهك التقاليد.

قال منظمو مسابقة ملكة جمال العالم المقامة في نيجيريا هذا العام إن الرئيس أولوسيغون أوباسانجو ألغى خططا لاستقبال المشاركات في المسابقة مراعاة لمشاعر المسلمين النيجيريين، واعتبروا أن كبير موظفي القصر الرئاسي هو المسؤول عن هذا الإلغاء.

أثار التلفزيون الدانماركي ببرنامج مسابقة جمال المتحجبات نقاشا في الأواسط السياسية وأوساط الشابات الدانماركيات المسلمات الممنوعات من التوظيف بسبب حجابهن. فبينما يرى بعض السياسيين أن التلفزيون يقدم دعاية للحجاب، ترى المتحجبات أن السياسيين يتدخلون في الحرية الشخصية.

تواصلت ردود الفعل بين معارض ومؤيد لاختيار ملكة جمال إندونيسيا لهذا العام من إقليم آتشه الذي يتمتع بحكم ذاتي خاص ويتوجه نحو تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة