حرموها من نوبل 1974 وأنصفتها منصات غوغل وفيسبوك

بورنيل تبرعت بجائزتها للفئات المهمشة في البحث العلمي (الصحافة الفرنسية)
بورنيل تبرعت بجائزتها للفئات المهمشة في البحث العلمي (الصحافة الفرنسية)

بعد خمسين عاما من اكتشافها النجوم النابضة، وبعد منح جائزة نوبل في الفيزياء 1974 عن ذلك الاكتشاف للمشرف على أطروحتها أنتوني هيو، ها هي عالمة الفيزياء البريطانية جوسلين بيل بورنيل تحصل أخيرا على اعتراف بإنجازها.

فقد أعلن الخميس الماضي عن منح مؤسسي فيسبوك وغوغل جائزة "الاختراق في الفيزياء الأساسية" البالغة ثلاثة ملايين دولار لبورنيل، تقديرا لدورها في اكتشاف النجوم النابضة.

وعبرت بورنيل عن دهشتها بعد الحصول على هذه الجائزة، قائلة إنها كانت مفاجئة لها وإنه لم يسبق أبدا أن كانت جزءا من أحلامها البعيدة.

وقررت هذه العالمة الفيزيائية التبرع بكامل المبلغ لمعهد الفيزياء بجامعة أوكسفورد حيث تعمل أستاذًا فخريًا، مشترطة أن يقدم منحا دراسية لبعثات وإفادات علمية لمجموعات غير ممثلة بما فيه الكفاية في مجال البحث العلمي بما في ذلك النساء وأفراد الأقليات واللاجئين.

وقالت بورنيل -في تصريح لقناة بي بي سي– إن عناصر هذه الجماعات يمكن أن يجلبوا نظرة جديدة للأشياء، وغالبا ما يكون ذلك أمرا مثيرا للغاية.

وتُمنح جائزة "الاختراق العلمي" سنويًا لمن قدموا "مساهمات جليلة في المعرفة البشرية" وترعاها كل من غوغل وفيسبوك.

المصدر : غارديان + لوموند

حول هذه القصة

قالت صحيفة لوموند الفرنسية إنه بالعودة إلى قرارات اللجان العلمية الأكاديمية التي عينتها الجامعة السويدية، يلاحظ أن بعض العلماء الذين منحت لهم جائزة نوبل لم يكونوا يستحقونها.

ستيفن هوكينغ عالم الفيزياء الذي ألهم الكثيرين عن الكون والثقوب السوداء ومكتشف "إشعاعات هوكينغ" وصاحب كتاب "تاريخ موجز للزمن" الذي بسط علما معقدا لعامة الناس، لم ينل جائزة نوبل، لماذا؟

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة