كيف تبقى معافى أثناء رحلة طيران طويلة؟

الجلوس بجوار النافذة والنظر إلى الأفق يقلل دوار الحركة بالطائرة (مواقع التواصل)
الجلوس بجوار النافذة والنظر إلى الأفق يقلل دوار الحركة بالطائرة (مواقع التواصل)

يبدو أن رحلات المسافات الطويلة مصممة خصيصا لتخريب بداية العطلة، بدءا من الجلوس في مقعد الطائرة وربط الحزام والاهتزاز إلى أعلى وأسفل ومن جنب إلى آخر، وربما تحرم من النوم طوال الليل، فلا عجب أن معظم الناس يشعرون بالإعياء أكثر من الإثارة بعد رحلة الطيران الطويلة.

إذن، ما أفضل الطرق لتجنب المشاكل الأكثر شيوعا مثل الجفاف وتشنج العضلات والإرهاق؟ وفي ما يلي آراء خبراء في مجال صحة الطيران:

شرب الماء
يقول أحد هؤلاء الخبراء إن الجفاف سبب رئيسي للإرهاق، ويمكن للشخص الذي يقضي نحو عشر ساعات طيران أن يفقد لترين من الماء، وهذا يعني أن رحلة من لندن إلى سيدني على سبيل المثال يمكن أن تجعل الشخص يفقد نحو أربعة لترات و8% من مياه الجسم، ولذا ينصح بشرب كوب ماء كل ساعة.

مرونة العضلات
وإذا كان من حظك السيئ أن تركب طائرة مقاعدها ضيقة ومتلاصقة، ولا تكاد توجد مسافة بين المقعد الذي أمامك، فستقضي معظم الوقت تشعر بتيبس عضلاتك، ولذلك عليك أن تحرك قدميك باستمرار، وتلمس أصابعك، وتمد كتفيك من حين لآخر، وشرب الماء فيه فائدة تجعلك تذهب إلى الحمام فتحرك قدميك.

يفضل تجنب الأطعمة التي قد تسبب الغازات أو تصيب المعدة بالاضطراب، ولا تتناول أي شيء دسم جدا أو حامضي

ونظرا لضيق المكان لممارسة بعض الحركات الرياضية التي ينصح بها لمرونة العضلات، فهناك طرق بديلة تسهل عليك ذلك، منها محاولة رفع إحدى ساقيك ووضعها فوق الركبة الأخرى، والانحناء إلى الأمام حيث سيساعد ذلك على فتح الورك ومط العضلة الإلوية.

وحاول أيضا أن تمد يدك إلى الركبة والورك المقابل وانحرف قليلا، وسيساعدك هذا التمرين على الاسترخاء وتنشيط الدورة الدموية لأسفل الظهر. وكرر هذا التمرين بين فترات الذهاب إلى الحمام وستشعر بالفرق عند النزول من الطائرة.

وإذا كنت تعاني من دوار الحركة فاحجز مقعدا بجانب النافذة فوق الجناح، حيث إن مشاهدتك للأفق ستقلل الدوار، والسبب في أن يكون المقعد فوق الجناح أنه الجزء الأكثر استقرارا في الطائرة.

المنبهات
وبما أنه لا يمكنك خداع الساعة البيولوجية تماما نتيجة إرهاق السفر الذي يصيبك من طول الرحلة وفرق الليل والنهار، فمن الممكن أن تتحايل عليها بضبط ساعتك على المنطقة الزمنية الجديدة قبل مغادرتك، وتناول وجبات الطعام ومحاولة النوم على وقت الوصول.

واحذر تناول الشاي والقهوة وغيره من المنبهات لأنها جميعها تمنع النوم وتسبب القلق. ويمكنك دائما تناول المشروبات الخالية من الكافيين، وخذ معك أكياس شاي عشبي على متن الطائرة واطلب من المضيفة تزويدك بالماء الساخن.

كما يفضل تجنب الأطعمة التي قد تسبب الغازات أو تصيب المعدة بالاضطراب. ولا تتناول أي شيء دسم جدا أو حامضي، وتجنب الأطعمة المليئة بالبهارات أو المخللات أو المشروبات الغازية زائدة الحموضة.

وكثير من الناس يشعرون بالقلق من الإصابة بنزلات البرد أو فيروسات أخرى من الركاب المجاورين، وهذا الأمر قد يكون فيه بعض المبالغة لأن الهواء داخل كابينة الطائرة يتم تدويره ويمكن الاستعانة ببخاخ الأنف.

المصدر : ديلي تلغراف