قوارب روبوتية صينية تغزو بحر جنوب الصين

البحرية الصينية تشارك في إحدى المناورات التدريبية (غيتي)
البحرية الصينية تشارك في إحدى المناورات التدريبية (غيتي)

أشارت مجلة ناشونال إنترست الأميركية إلى مقطع فيديو نشر في أواخر مايو/أيار الماضي، ويظهر سربا من 56 زورقا صينيا صغيرا آليا يتحرك في بحر جنوب الصين، وهو يحاكي مناورات مماثلة تقوم بها زوارق البحرية الأميركية -بشكل شبه ذاتي- للدفاع عن الموانئ واعتراض السفن القادمة.

وبدا أن الزوارق الآلية الصينية غير مسلحة، لكن الشركة المصنعة "يانزو" (Yunzhou Tech Corporation) كشفت عن زورق مسلح آلي في معرض التكامل العسكري المدني في بكين في يوليو/تموز 2017.

وركز العرض على التقنيات المتطورة التي تعتقد الصين بأنها يمكن أن توفر ميزة "غير متماثلة" في الصراع مع الولايات المتحدة. أي التقنيات والتكتيكات الأرخص التي تسمح لخصم أضعف باستغلال نقاط الضعف غير المتوقعة في خصم أكثر قوة.

وذكرت المجلة أن هذا الاستعراض يكشف تطور القدرات الصينية، وأنه رغم أن الزوارق نفسها رخيصة فإن جزءا من التكنولوجيا المختفية وراءها من الشبكات المعقدة والخوارزميات التي تسمح لهذه الآلات بالعمل في تناغم دون تصادم باهظة وصعبة.

وأشارت إلى أنه مجرد أن يتم حل المشاكل الرياضية يصبح من السهل تسليح كل هذه الزوارق الصغيرة بالصواريخ والقذائف وإرسالها لمطاردة الطرادات التي تصل قيمة الواحد منها مليار دولار، وكسرب من البعوض لا يستطيع الطراد ضرب هذه الزوارق وإبعادها جميعا قبل أن ينفذ أحدها ويصيب الطراد.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

قالت وسائل الإعلام الصينية إن بكين تعتزم تخصيص ميزانية لتطوير صواريخها الناقلة في غضون السنوات الخمس القادمة. وسيحقيق ذلك أهدافها الرامية إلى الوصول للفضاء الخارجي ونشر أقمار صناعية أكثر تطورا وبناء محطة فضائية.

ذكرت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية في افتتاحيتها أن على إدارة أوباما أن تولي اهتماما كبيرا بشأن الترسانة العسكرية الصينية، التي تنمو بمعدلات مذهلة، بما يزيد كثيرا عن ما هو ضروري لأمنها، ودعت أوباما لتحديث أسلحة البلاد ومواكبة التحديات الصينية المتزايدة.

تناولت بعض الصحف الأميركية بالنقد والتحليل بعض أوجه التوتر الذي طرأ على العلاقات الأميركية الصينية، في ظل صفقة الأسلحة الأميركية إلى تايوان واستقبال زعيم التبت في البيت الأبيض والموقف الصيني الرافض فرض عقوبات على إيران.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة