هآرتس: السعودية تستعين بمرتزقة أفارقة ولاتينيين في حربها باليمن

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن السعودية تستعين بمرتزقة من أميركا الجنوبية وجنوب أفريقيا في الحرب التي تخوضها في اليمن، مشيرة إلى أن الرياض منشغلة حاليا بكيفية الخروج من هذا المستنقع دون أن يبدو خروجها انتصارا لإيران.

وأضافت الصحيفة أن السعودية تنفق شهريا خمسة مليارات دولار على المرتزقة -ضمن نفقات أخرى- في حربها المستمرة باليمن منذ ربيع 2015.

وتابعت أن السعوديين وحلفاءهم توقعوا -حين أطلقوا العمليات العسكرية ضد الحوثيين في مارس/آذار 2015- أن تكون حربا خاطفة.

وأشارت -في هذا السياق- إلى أن التحالف الذي قادته السعودية كان مجهزا بأفضل الأسلحة الأميركية، وكانت القوات السعودية تضم طيارين تلقوا التدريب في الولايات المتحدة، كما أن واشنطن كانت تمد الرياض بالمعلومات الاستخبارية.

لكن الأزمة الإنسانية الناجمة الحرب نجحت في اختراق جدران لامبالاة واشنطن تجاهها، إذ مرر الكونغرس الأميركي قانونا يحظر على الطائرات الأميركية إعادة تزويد المقاتلات السعودية والإماراتية بالوقود ما لم تتعهد الرياض بالعمل على خفض الأضرار في صفوف المدنيين، والسماح بوصول شحنات الغذاء للمناطق المتضررة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة