مصير ترامب بدأ يقلق الإسرائيليين

الأخبار التي قضت مضجع ترامب الأسبوع الماضي أقلقت الإسرائيليين كثيرا (رويترز)
الأخبار التي قضت مضجع ترامب الأسبوع الماضي أقلقت الإسرائيليين كثيرا (رويترز)

لم يكن الإسرائيليون مهتمين كثيرا بتحقيقات المحقق المستقل روبرت مولر بأميركا، لأنهم كانوا يعتبرونها مثل التحقيقات مع رئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو، مفترضين أنها ستستمر للأبد، لكن الأسبوع الماضي كان مختلفا.

فقد افتتحت إحدى القنوات الرئيسية في إسرائيل الأسبوع الماضي بثها المسائي بعنوان غير معتاد في إسرائيل: "ترامب غيت: أصعب معارك ترامب في حياته".

ونشرت مجلة نيوزويك الأميركية مقالا للكاتب الإسرائيلي مارك شخولمان جاء فيه أن الأخبار عن الإدانة للمدير السابق لحملة ترامب الانتخابية وإقرار محاميه الخاص السابق مايكل كوهين وتحذير ترامب شخصيا عن مخاطر عزله على الأسواق والاقتصاد العالمي، أيقظت وعي الإسرائيليين ورغبتهم في التدقيق والاهتمام بمصير ترامب.

وأشار شخولمان إلى أن تلك الأخبار أقلقت كثيرا من الإسرائيليين نظرا إلى أن الدعم الذي تجده إسرائيل من ترامب حاسم.

من جهة أخرى، اهتم الإسرائيليون بالحديث الذي أدلى به ترامب في ويست فرجينيا الأسبوع الماضي، إلى حد أنه صنع عناوين بارزة بوسائل الإعلام، وذلك عندما قال: "لقد انتزعت القدس من مائدة المفاوضات، ولذلك يجب أن تدفع إسرائيل ثمنا عاليا. أما الفلسطينيون فسيحصلون على شيء جيد للغاية مقابل انتقال السفارة، لأن المرة التالية يجب أن تكون لصالحهم".

وأثار هذا الحديث الخوف لدى اليمينيين الإسرائيليين الذين كانوا يعتقدون بأن دعم ترامب لإسرائيل تم دون مقابل، وحاول مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون -الذي قضى جزءا من الأسبوع الماضي بإسرائيل- طمأنة الإسرائيليين بأنه لا يوجد تغيير في أميركا تجاه إسرائيل.

المصدر : نيوزويك

حول هذه القصة

أوردت مصادر إعلامية إسرائيلية أن الإدارة الأميركية تستعد للإعلان عن قرار سيكون من تداعياته إنهاء حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وذلك في إطار خطة تعتزم إدارة ترامب إعلانها مطلع الشهر المقبل.

26/8/2018
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة