واشنطن بوست: جرعات زائدة من مسكّن ألم تقتل أميركيين

حالات الوفاة بسبب جرعات زائدة من الفنتانيل بأميركا بلغت 72 ألفا العام الماضي (غيتي)
حالات الوفاة بسبب جرعات زائدة من الفنتانيل بأميركا بلغت 72 ألفا العام الماضي (غيتي)

بلغ عدد حالات الوفاة بسبب تعاطي المخدرات، خاصة الفنتانيل بجرعات زائدة في الولايات المتحدة العام الماضي 72 ألفا، بزيادة نسبتها 9.5% عن العام السابق له.

وأوضحت واشنطن بوست في افتتاحية لها إن الفنتانيل هو مادة أفيونية مصنّعة مسكنة للألم وأقوى من المورفين بما يتراوح بين 50 و100 ضعف، ومن الممكن وصفها لاستخدامات قانونية مثل إعطائها لمرضى السرطان، لكن غالبية الجرعات الزائدة والوفيات تنتج من استخدام الفنتانيل المنتج بشكل غير قانوني الذي يُباع في الشارع لآثاره التي تشبه آثار الهيروين والكوكايين بعلم أو دون علم المستهلك.

وأضافت أن تركيبات الفنتانيل-الهيروين هي السبب الرئيسي لازدياد حالات الوفاة، والسبب الثاني هو كثرة وجود الأفيونيات المسكنة للألم الموصوفة من الأطباء أو التي تبيعها الصيدليات دون وصفة طبية لأشخاص يسيئون استخدامها.

وتتفوق الوفيات بسبب الجرعات الزائدة من المخدرات بأميركا على الوفيات بسبب حوادث السيارات.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس الماضي أمام مجلس وزرائه إن الصين هي مصدر هذه "القمامة" لقتل الأميركيين "هذا شكل من أشكال الحرب". ووصفت الصحيفة هذا التصريح بأنه صادق.

وأضافت أن الصين لم تف بتعهدها، حتى لترامب العام الماضي بوقف سيل هذه المادة إلى أميركا.

وأشارت إلى أن هذه الأزمة تتطلب أكثر من التبجح وتشديد إجراءات الضبط. فهي تقتضي بذل جهود مكثفة في قطاع الصحة العامة لتزويد المستخدمين وبأسرع وقت وأسهل الطرق بالأدوية المنقذة للحياة التي يمكنها وقف الجرعات الزائدة، بالإضافة إلى التسهيل على المستخدمين المعرفة المسبقة إذا كان هناك فنتانيل مخلوط بالكمية التي يشترونها من أي مخدرات.

المصدر : واشنطن بوست