انخفاض سعر الليرة التركية زاد عدد السياح البريطانيين

ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن انخفاض سعر الليرة التركية أدى إلى تزايد عدد السياح البريطانيين الراغبين في السفر إلى تركيا لقضاء إجازاتهم.

وتضيف الصحيفة أن أزمة العملة التركية ربما تكون أدت إلى حالة من الاضطراب في البلاد، لكن السياح البريطانيين الذين يتوجهون إلى تركيا خلال الأسابيع القليلة القادمة سيحصلون على تعويض مالي، حيث يقوم منظمو الجولات السياحية بتخفيض الأسعار.

وتشير الصحيفة إلى أن الجنيه الإسترليني كان يساوي في يناير/كانون الثاني الماضي 5.2 ليرات تركية، في حين يساوي الآن 7.7 ليرات، وهو انخفاض قدره الثلث في قيمة العملة التركية تقريبا.

موسم عطلات
وتقدم بعض الشركات البريطانية عروضا للسفر إلى تركيا في 29 أغسطس/آب الجاري لشخصين وطفلين لقضاء أسبوع في ساحل دالمان (جنوب غربي تركيا)، حيث المنزلقات المائية والترفيه الليلي والوصول المباشر إلى الشاطئ.

وتبلغ تكلفة هذا العرض الآن نحو 2484 دولارا فقط، أي بتوفير قدره 5010 دولارات عن أي وقت سابق من العام الجاري.

وتضيف الصحيفة أنه وفقا لموقع "نومبيو"، فإن تكلفة الغداء لأربعة أشخاص في تركيا يمكن الحصول عليها الآن بنحو 54 دولارا، بينما كانت التكلفة في وقت سابق بنحو 77 دولارا.

كما تبلغ تكلفة الإقامة الكاملة لشخصين بالغين وطفلين في فندق صن رايس بحيث يسافران في 25 أغسطس/آب الجاري من برمنغهام 4025 دولارا، بتوفير قدره نحو 449 دولارا.

وأما الإقامة لأربع ليال لشخصين في فندق أربع نجوم في إسطنبول، بحيث يسافرا من مطار ستانستيد في لندن في الثالث من سبتمبر/أيلول القادم، فتبلغ نحو 1124 دولارا مقارنة مع 1275 دولارا في وقت سابق من العام الجاري.

وأما بالنسبة لتكلفة استئجار السيارات، فالسيارة التي كان يمكن استئجارها بنحو 740 دولارا مع مطلع العام الجاري، يمكن الحصول عليها الآن بنحو 497 دولارا فقط، كما انخفض سعر الوقود والسلع والخدمات المختلفة الأخرى مقارنة بالجنيه الإسترليني.

المصدر : الجزيرة + ديلي ميل

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة