الضوء الأزرق بالهاتف الذكي يمكن أن يعجل العمى

يجب تجنب النظر في الهاتف أو أي جهاز آخر ينبعث منه هذا الضوء في الظلام (رويترز)
يجب تجنب النظر في الهاتف أو أي جهاز آخر ينبعث منه هذا الضوء في الظلام (رويترز)

كشفت دراسة حديثة نشرتها مجلة نيوزويك الأميركية أن التعرض المستمر للضوء الأزرق المنبعث من شاشات الهواتف الذكية والحواسيب يمكن أن يؤدي إلى تفاعل في خلايا العين الحساسة للضوء الذي يمكن أن يسرع الضرر الناتج عن التنكس البقعي، وهو حالة شائعة نسبيا بين كبار السن، مما قد يسبب العمى.

ومن المعلوم أن الضوء الأزرق يضر الرؤية بإتلاف شبكية العين، ولكن هذه الدراسة تشرح كيف يحدث ذلك. ويأمل الباحثون بقسم الكيمياء والكيمياء الحيوية في جامعة توليدو الأميركية أن يؤدي الفهم الأفضل لآلية هذا الضرر إلى إمكانية إيجاد علاجات تبطئ هذه المرض غير القابل للشفاء في العين.

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يحدث التنكس البقعي بسبب موت الخلايا المستقبلة للضوء في شبكية العين، وتبدأ المهاجمة التقليدية للمرض بين سن الخمسين والستين، وهي السبب الرئيسي لفقدان البصر في الولايات المتحدة ويمكن أن تضر بالحياة اليومية، وقد تصبح أعمال مثل قراءة الصحف أو قيادة السيارة أكثر تحديا أو لا تعد ممكنة للشخص المصاب بهذه الحالة.

وقد وجد الباحثون أنه إذا سلط ضوء أزرق على الشبكية يحدث تفاعل يولد جزيئات كيميائية سامة يمكن أن تقتل الخلايا المستقبلة للضوء.

وهناك جزيء يسمى ألفا توكوفيرول، وهو مشتق من فيتامين إي ومضاد طبيعي للأكسدة في العين والجسم، يمكن أن يوقف هذا التدمير. ولكن مع تقدم الشخص بالعمر يفقد القدرة على الصمود أمام الهجوم وعندها يحدث الضرر الحقيقي.

وينصح الباحثون الناس الذين يريدون حماية أعينهم من الضوء الأزرق بضرورة تجنب النظر في الهاتف أو أي جهاز آخر ينبعث منه هذا الضوء في الظلام والتفكير بجدية في ارتداء نظارات شمسية. ويأملون في إيجاد طريقة لحماية بصر الأطفال الذين يكبرون في عالم التكنولوجيا المتطورة.

المصدر : نيوزويك

حول هذه القصة

أكد أخصائيو الجلدية في مركز بوسطن الطبي أن حزمة من الضوء الأزرق قد تعيد نضارة الشباب إلى البشرة وتزيد الوجه تألقا وجمالا. ووجد هؤلاء أن العلاج بالضوء الأزرق الذي صودق عليه أصلا لمعالجة الآفات الجلدية السرطانية في الوجه يزيل التجاعيد والخطوط الخفيفة والبقع البنية الداكنة.

أطلقت مايكروسوفت نسخة معاينة جديدة من ويندوز 10 تتضمن العديد من المزايا الجديدة، خاصة فيما يتعلق بالمساعد الرقمي "كورتانا" ومتصفح إيدج، والحبر الإلكتروني "ويندوز إينك"، وميزة خفض الضوء الأزرق وغيرها.

حذرت دراسة أميركية من أن الضوء الأزرق الذي ينبعث من الأجهزة الرقمية، وعلى رأسها الهواتف الذكية، يمكن أن يسهم بانخفاض جودة النوم ليلا، خاصة إذا تعرضت له العين قبل النوم.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة