27 يوليو.. ترقبوا أطول خسوف للقمر في القرن 21

هذا الخسوف سيستمر 103 دقائق (غيتي)
هذا الخسوف سيستمر 103 دقائق (غيتي)

يترقب سكان كوكب الأرض ظاهرة فلكية نادرة من نوعها ستحدث يوم 27 يوليو/تموز الحالي.. إنها خسوف للقمر سيستمر لفترة استثنائية تجعله الخسوف الأطول خلال القرن الحالي.

ويحدث الخسوف حينما تحجب الأرض أشعة الشمس عن القمر عند وقوعها في خط مستقيم بين الشمس والقمر.

وسيتجلى الخسوف الحالي في ظهور ما يعرف "بالقمر الدموي"، وهو ظاهرة تنتج عن قلة أشعة الشمس التي تصل القمر بسبب اعتراض الأرض لها. ويتوقع أن يتمكن سكان الشرق الأوسط وجل سكان أفريقيا من رؤية هذا الخسوف بالعين المجردة لفترة طويلة نسبيا.

ويستمر الخسوف الحالي بشكله الكلي لمدة 103 دقائق، ويتوقع أن يبدأ عند تمام الساعة 8:30 مساء بتوقيت غرينيتش، وينتهي في الساعة 10:13 مساء، وستكون ذروة الخسوف في الساعة 9:22 مساء بتوقيت غرينيتش.

أما الخسوف الجزئي فيتوقع أن يستمر لساعات، وأن يكون مرئيا في كل أرجاء المعمورة التي تكون في فترة الليل، ويمكن مشاهدته بالعين المجردة.

وكان أطول خسوف في القرن العشرين قد وقع يوم 16 يوليو/تموز 2000، واستمر ساعة و46 دقيقة و40 ثانية.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفرنسية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

سيشهد عام 2018 الكثير من الأحداث الفلكية، من بينها خسوفان للقمر، وعبور لعطارد أمام قرص الشمس، واقتراب تاريخي للمريخ بعد غياب 15 سنة، إضافة إلى عدد من زخات الشهب اللامعة.

سيشهد سكان العالم ابتداء من مساء آخر يوم من يناير/كانون الثاني الجاري ثلاثة أحداث قمرية تجتمع في حدث فلكي فريد وهي القمر الأزرق، القمر العملاق، الخسوف القمري.

شهدت عدة دول في العالم مساء الأربعاء خسوفا كليا للقمر، حيث تابع هواة الفلك ثلاثة مشاهد للقمر متمثلة في الخسوف الكلي، والقمر الأزرق، والقمر العملاق، وذلك في حدث فلكي فريد.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة