اليونان.. تفعيل قوانين لحماية الحيوانات

أعداد الحمير انخفضت بنسبة 97% بين عام 1955 و2008 (رويترز)
أعداد الحمير انخفضت بنسبة 97% بين عام 1955 و2008 (رويترز)

حتى في عالم الحيوانات قد يكون منها السعيد في حياته والشقي التعيس، وهذه هي قصة الحمير في اليونان التي أعلن مسؤولون فيها عن تفعيل قوانين لحمايتها وتحسين ظروف حياتها.

فبعد الغضب الذي أثارته لقطات فيديو لحمار يكافح وعلى ظهره حمولة كبيرة من الأكياس وآخر يضربه صاحبه بعنف، أعلن المسؤولون في مدينة سانتوريني اليونانية أنهم سيقومون بتفعيل قوانين لحماية هذه الحيوانات وما على شاكلتها من الدواب التي تنقل السائحين حول الجزيرة اليونانية.

وقالت بلدية المدينة إنها ستحدد وزن كل حمولة تستطيع حملها البغال والحمير، وعدد ساعات العمل التي يمكنها القيام بها بناء على وزنها وحجمها. ووافق المسؤولون أيضا على تحسين المواقف المظللة التي تربض تحتها هذه الحيوانات لحمايتها من حر الصيف، وتوفير المزيد من إمدادات المياه الثابتة في إسطبلاتها.

يشار إلى أن الحمير كانت وسيلة النقل المحلية في اليونان وغيرها من البلدان قبل اختراع السيارات بزمن طويل، لكن أعدادها انخفضت بنسبة 97% بين عامي 1955 و2008 وسط مخاوف متزايدة على رفاهيتها وصحتها على المدى الطويل، كما كشفت دراسة أجريت في عام 2010.

ووجدت دراسة أخرى أن 75% من البغال والحمير المستخدمة في أعمال التحميل المشابهة في الشرق الأوسط، كانت تعاني من تشوهات في أطرافها وصعوبة في المشي تحت وطأة حمولاتها. وذكرت الدراسة نفسها أن الحمير من المرجح أن تظهر عدوانية أكثر من الدواب الأخرى. وفي عام 2008 سحقت امرأة حتى الموت تحت حوافر حمار فرّ من صاحبه في مدينة فيرا.

المصدر : نيوزويك