هل يخسر المصرفيون أمام الروبوت؟

كاسبر فون كوسكول الرئيس التنفيذي لبنك نورديا (رويترز)
كاسبر فون كوسكول الرئيس التنفيذي لبنك نورديا (رويترز)

كشف تقرير كتبه نيكلاس ماغنوسون في وكالة بلومبيرغ الأميركية عن أن مصرفا كبيرا في السويد -برز في مجال خفض التكاليف- يخطط لاستبدال البشر بالآلات والروبوتات على مدار السنوات العشر القادمة، وسط تساؤل عما إذا كان المصرفيون البشر سيخسرون أمام تقنيات الروبوت.

ونسب التقرير إلى الرئيس التنفيذي لبنك "نورديا" كاسبر فون كوسكول القول إن المصرف قد لا يحتفظ سوى بنصف عدد القوى العاملة التي لديه خلال العقود المقبلة.

ويوضح فون كوسكول أن المصرف سيستغني عن ستة آلاف وظيفة، مضيفا أن هذا التعديل هو السبيل الوحيد للحفاظ على القدرة التنافسية في المستقبل، وذلك في ظل انتشار التقنيات وقيام الآلات محل الأشخاص في تأدية المهام الوظيفية، بدءا من إدارة الأصول وحتى الرد على المكالمات الواردة من عملاء التجزئة.

ويضيف التقرير أنه في حين كافح الكثيرون في قطاع التمويل لاستيعاب هذه الرسالة، فإن أحدث مجموعة من النتائج المصرفية في السويد تشير إلى أن التنفيذيين المعنيين في هذا السياق في البلاد يستمدون الإلهام من تجربة بنك نورديا من حيث تخفيض التكاليف والتوجه نحو الأتمتة.

المقر الرئيسي لبنك نورديا في ستوكهولم (رويترز)

انخفاض التكاليف
وأعلن بنك نورديا انخفاضا كبيرا في التكاليف الإجمالية، وصل إلى ما نسبته 11% في الربع الثاني، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي حين انخفض عدد الموظفين لدى البنك بنسبة 8% ليصل عددهم إلى 29 ألفا وثلاثمئة موظف فقط، فإن البنك حقق النمو الأكبر في الأرباح بين البنوك السويدية في الربع الثاني من العام الجاري.

وساعد انخفاض تكاليف بنك نورديا في تحقيق زيادة سنوية في الأرباح التشغيلية بنسبة 31% في الربع الأخير من العام الماضي، مما يعتبر أفضل أداء ضمن أربعة بنوك رئيسية في السويد.

وتحاول بنوك سويدية أخرى استخدام المزيد من الآلات والروبوتات في عملها، والقيام بذلك بشكل أسرع.

وينسب التقرير إلى فون كوسكول قوله -أثناء مقابلة في وقت سابق هذا الشهر- إن الصناعة البنكية والعديد من الصناعات الأخرى تمر بتغيرات هائلة في هذا السياق، الأمر الذي يتطلب المزيد من الاستعداد.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية
كلمات مفتاحية: