كلاب روبوتية للأمن والتوصيل والبناء والأعمال المنزلية

رايبرت يعرض سبوتميني بمعرض سوفتبانك بطوكيو في يوليو/تموز 2017 (رويترز)
رايبرت يعرض سبوتميني بمعرض سوفتبانك بطوكيو في يوليو/تموز 2017 (رويترز)

تستطيع إفراغ غسالة الأطباق وتوصيل الطرود والرزم إلى منزلك وفتح الأبواب، كما أن أرجلها المعدنية النحيلة تمكنها من القفز على درجات السلالم، وزبائنها المحتملون من حقول الأمن والتوصيل والبناء والمساعدات المنزلية.

وتحدثت "واشنطن بوست" في تقرير لها عن كلاب روبوتية تنتجها شركة بوستن دايناماكس الأميركية وأطلقت عليها "سبوتميني" وأنه من المقرر أن تنزل للبيع في الأسواق العام المقبل.

ويتوقع مؤسس الشركة رايبرت مارك أن تُستخدم هذه الكلاب مستقبلا في الأعمال اللوجستية بالمخازن أو نظافة المناطق الخطرة مثل موقع فوكوشيما باليابان الذي تعرض لكارثة نووية قبل بضع سنوات.

هادئة
وأوضح مارك أن شركته ستبدأ بإنتاج ألف كلب روبوتي العام المقبل، لكنه لم يكشف عن سعر بيعها. وأشارت "بوستن دايناماكس" إلى أن وزن الكلب يبلغ حوالي 30 كلغ وطوله قدمان وتسع بوصات، وأنه سيكون أهدأ روبوت أنتجته خلال تاريخها.

ويستطيع "سبوتميني" أن يجر ثقلا يبلغ 13.5 كلغ، والتعامل مع المواد بذراعه التي تشبه عنق النعام.

وكانت نسخة سابقة من هذا الكلب أكبر حجما وتُسمى "سبوت" قد نالت إعجاب مشاهدي يوتيوب في فيديو يعرضها وهي تجري بسرعات كبيرة وتستعيد توازنها بعد أن تتعرض لضربة من أحد الأشخاص.

رعب
واعتبر بعض المشاهدين هذه الفيديوهات ملهمة لهم، واعتبرها آخرون مخيفة ونذيرة بعصر مرعب من منتجات الذكاء الآلي.

وفي مايو/أيار الماضي، نشرت "بوستن دايناماكس" مقطعا يستغرق 34 ثانية على يوتيوب لروبوتها الذي يشبه الصندوق والمسمى "أطلس" وهو يهرول فوق الأعشاب بمنطقة سكنية في صباح ربيعي ساطع الضوء. وقد اجتذبت لقطتا الفيديو أكثر من 25 مليون مشاهدة.      

المصدر : واشنطن بوست