هل يشنّ ترامب حربا على إيران؟

أطلق الرئيس الأميركي دونالد ترامب تغريدة غاضبة هدد من خلالها الرئيس الإيراني حسن روحاني بعواقب غير مسبوقة إذا عاد لتهديد الولايات المتحدة، فهل يشن ترامب حربا على إيران؟

في هذا الإطار، يقول الكاتب كريشناديف كالامور في مقال بمجلة أتلانتك الأميركية إن ترامب حذر بتغريدة في وقت متأخر الأحد الماضي إيران من "العواقب التي عانى منها عدد قليل فقط على مدى التاريخ من قبل"، وهو ما يزيد التوتر بين واشنطن وطهران ويضاعف من احتمالات الصراع العسكري مع واحدة من أقوى القوات المسلحة في الشرق الأوسط.

ويقول الكاتب إن ترامب كان يرد على تصريحات للرئيس الإيراني أطلقها أمام دبلوماسيين إيرانيين، جاء فيها أن "أميركا يجب أن تعرف أن السلام مع إيران هو أمّ كل السلام، وأن الحرب مع إيران هي أمّ كل الحروب".

وأما ترامب الغاضب فحذر الرئيس الإيراني روحاني بتغريدة كتب كل حروفها بالحجم الكبير، قائلا: "إياك أن تفكر أبدا في أن تهدد الولايات المتحدة مرة أخرى"، وإلا "فإنك ستعاني من عواقب لم يعانِ منها سوى عدد قليل من قبل، فنحن لم نعد البلد الذي يطيق كلماتك المخبولة الخاصة بالعنف والوفاة. فكن حذرا!".

تهديدات متبادلة
وقد يجعل تهديد ترامب الأمر يبدو كما لو أن الصراع مع طهران قد أصبح محتوما، بيد أنه يذكّر أيضا بالتهديدات الغاضبة المتبادلة بين ترامب والرئيس الكوري الشمالي -الذي وصفه بـ"المجنون"- كيم جونغ أون، غير أن الزعيمين التقيا في سنغافورة بعد أشهر من تلك التصريحات الغاضبة المتبادلة.

وينسب الكاتب إلى مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون القول الاثنين إنه تحدث مع الرئيس ترامب الذي أخبره أن طهران إذا فعلت شيئا فإنها ستدفع ثمنا له عواقب غير مسبوقة.

المصدر : الجزيرة,أتلانتك