يجمعهم الخوف من حقيقة أن البشر متساوون

تصميم يجمع (من اليمين) بين أوربان ومورافيتسكي ونتنياهو وترامب (الجزيرة نت)
تصميم يجمع (من اليمين) بين أوربان ومورافيتسكي ونتنياهو وترامب (الجزيرة نت)

إنهم يخافون من الحقيقة الأساسية القائلة إن البشر جميعهم خُلقوا متساويين، خاصة بعد أن هزمت التكنولوجيا الحدود الوطنية وأبرزت ما يساوي بين الناس، إنهم يخافون عالما لا يفهمونه ومستقبلا ربما لا يستطيعون السيطرة عليه.

هذا ما كتبه المؤرخ مارك شولمان بمجلة نيوزويك الأميركية عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورؤساء وزراء إسرائيل والمجر وبولندا، بنيامين نتنياهو، وفيكتور أوربان، وماتيوش مورافيتسكي على التوالي وآخرين.

ومضى يقول إن التاريخ يؤكد أن اليمين المتطرف يصعد وقت المصاعب الاقتصادية، لكن كثيرا من الدول التي يصعد فيها اليمين المتطرف حاليا لا تعاني مصاعب اقتصادية، بل إن كثيرا من الدول تتمتع الآن بنمو اقتصادي غير مسبوق.

وفسر الكاتب صعود التطرف حاليا بالخوف من التطورات التكنولوجية التي تقف وراء النمو الاقتصادي، ويقول إنها ربما تكون هي السبب الكامن وراء صعود الخوف من الأجانب والمهاجرين والأغراب. 

نقطة تحوّل
وأضاف أن ثورة المعلومات التي كانت تشق طريقها ببطء خلال العقود الماضية، وصلت اليوم إلى نقطة تحوُّل بدأ معها السواد الأعظم من الناس يمتلكون وسائل للمعرفة لم تكن متاحة إلا لقلة قليلة من نخبة المجتمع، وهذا أمر ينذر بتغيير لا قبل للمجتمعات به.

فلم يعد رجال الكنيسة ولا الحاخامات قادرين على الاحتفاظ باحتكارهم لسوق الأفكار، لذلك فإنهم يلجؤون للسلطة السياسية لتمرير القوانين التي تنتهك حريات بقية الناس. فالحكومة اليمينية في إسرائيل ترى الأعداء في كل مكان، لذلك أعادت تأكيد ما هو موجود بالواقع -يهودية الدولة- رغم أن هذه الخطوة لن تفيد إسرائيل.

تعزيز السلطة
وأشار إلى أن قادة الدول الذين ذكرهم يستخدمون الخوف من المهاجرين أو الأجانب أو الأغراب للحصول على السلطة وتعزيز قبضتهم عليها.

وفسر العلاقة القوية بين نتنياهو وفيكتور أوربان بالخوف من الأجانب، رغم أن الأخير معادٍ للسامية وأقرب للنازيين حيث أشاد بالحكومة المجرية إبان الحرب العالمية الثانية التي تآمرت مع النازيين آنذاك.

كما فسر إجبار حاخامات إسرائيل الحكومة على تبني قانون يجرّم عقد الزيجات لمن لا يكون حاخاما من رتبة معينة بأن دافعه هو الدافع نفسه وراء من تبنوا قانون يهودية دولة إسرائيل ومنع غير اليهود من الانتماء إليها، وهو الخوف من انفلات الأمور خارج ما يرون.

المصدر : نيوزويك