مراسيم رئاسية في تركيا تعيد تشكيل المؤسسات

أردوغان أكد أن الرئاسة التنفيذية القوية أمرٌ حيوي لجعل الحكومة أكثر كفاءة (رويترز)
أردوغان أكد أن الرئاسة التنفيذية القوية أمرٌ حيوي لجعل الحكومة أكثر كفاءة (رويترز)

أصدرت تركيا مراسيم رئاسية بشأن إعادة تشكيل مؤسسات سياسية وعسكرية وبيروقراطية، كجزء من التحول إلى نظام رئاسي تنفيذي قوي مهدت له انتخابات الشهر الماضي.

وأشار موقع ميدل إيست آي إلى أداء الرئيس رجب طيب أردوغان اليمين الدستورية في ظل النظام الجديد، وأنه بات يتمتع الآن بسلطات واسعة مما يسمح له بإصدار قرارات بشأن المسائل التنفيذية وتعيين كبار موظفي الخدمة المدنية أو إقالتهم.

وفي المجمل نشرت الجريدة الرسمية في البلاد سبعة مراسيم يوم الأحد تؤثر في العديد من مؤسسات الدولة، بما في ذلك أمانة مجلس الأمن القومي ومديرية صناعة الدفاع ومجلس الإشراف على الدولة.

وقال أردوغان إن الرئاسة التنفيذية القوية أمرٌ حيوي لجعل الحكومة أكثر كفاءة، ودفع عجلة النمو الاقتصادي وضمان الأمن.

ومن بين التغييرات الأخيرة -وفقا لوكالة الأناضول- وضع هيئة الأركان العامة تحت سلطة وزير الدفاع، وهي الخطوة التي أعقبت تعيين أردوغان القائد العسكري خلوصي أكار وزيرا للدفاع.

وذكر الموقع أن التغييرات تتزامن مع الذكرى الثانية لمحاولة الانقلاب التي قتل خلالها ما لا يقل عن 250 شخصا، منهم الكثير من المدنيين العزل.

وقال مصدران لوكالة رويترز للأنباء إن حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان وحليفه حزب الحركة القومية، يخططان لإدخال أنظمة أمنية لضمان استمرار "مكافحة الإرهاب" بعد انتهاء فترة الطوارئ.

المصدر : الصحافة البريطانية