حفلة شواء للحم الخنزير في محيط مسجد برمضان

منع بعض رؤساء البلديات في مدن هولندية أنصار حركة بيغيدا من تنظيم حفلات الشواء (رويترز)
منع بعض رؤساء البلديات في مدن هولندية أنصار حركة بيغيدا من تنظيم حفلات الشواء (رويترز)

على عكس بلديات أخرى وفي خطوة اعتبرت استفزازية سمحت بلدية روتردام الهولندية لأنصار حركة "وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب" التي تعرف اختصارا بحركة بيغيدا بإقامة حفلات شواء للحم الخنزير في أرجاء المسجد الكبير بالمدينة في شهر رمضان.

وتسبب ذلك في تصاعد الجدل وإثارة موجة دهشة واسعة في هولندا، خاصة أن رئيس بلدية روتردام التي فيها نسبة كبيرة من الأتراك والمغاربة هو أحمد أبو طالب ذو الأصول المغربية، وفقا لما نشرته صحيفة ليزيكو الفرنسية في عددها الصادر اليوم الجمعة.

في المقابل، وفي قرارات بدت أقل إثارة للدهشة منع رؤساء البلديات في مدن هولندية أخرى (أوتريخت، لاهاي، أرنهيم، غودا) أنصار حركة بيغيدا من تنظيم مثل هذه التجمعات خوفا من الإخلال بالنظام العام.

وعلى العكس من ذلك لا ترى بلدية روتردام أي سلبيات لحفلات الشواء هذه على حركة المرور أو الصحة العامة أو النظام العام.

وسمح لهؤلاء بالتجمع حول "بارباكيو لحم الخنزير" في الهواء الطلق مساء أمس الخميس بالقرب من جامع "لالالي"، في حين نشر عدد من عناصر الشرطة لمنع أي احتكاك متوقع.

منع الكراهية
من جهتهم، قام مسلمو المدينة في حركة احتجاجية بالتجمع بشكل كبير نحو المسجد واضعين الزهور، في محاولة منهم "لمنع الكراهية".

وقد أشعلت هذه المسألة فتيل أزمة دبلوماسية جديدة بين هولندا وتركيا، حيث استنكر وزير الشؤون الأوروبية التركي القرار "غير الأخلاقي" لعمدة روتردام، معربا عن استيائه من حركة بيغيدا "الفاشية".

وقال "بالنسبة لأحمد أبو طالب فإن التظاهر هو حق أساسي، ولكن منذ متى أصبح عدم احترام المسجد حقا؟".

وفي هذا السياق، أبدت إدارة مسجد "لالالي" قلقها من إقامة حفلات شواء لحم الخنزير أمام المساجد وقت الإفطار في شهر رمضان، وقالت إن "ذلك لغرض الاستفزاز، لذا ندعو الجميع إلى التهدئة وعدم الانجرار خلف الاستفزاز".

المصدر : الصحافة الفرنسية,مواقع إلكترونية