مجوهرات بعشرات آلاف الدولارات أهدتها الرياض لفريق أوباما

أوباما أثناء زيارته إلى السعودية مطلع العام 2015 (رويترز)
أوباما أثناء زيارته إلى السعودية مطلع العام 2015 (رويترز)

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن السعودية أعطت موظفين في البيت الأبيض خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما، حقائب كبيرة تحتوي على مجوهرات بقيمة عشرات آلاف الدولارات، وفقا لمذكرات جديدة أعدها بن رودس كاتبُ خطابات أوباما ونائبُ مستشار الأمن القومي السابق.

ويقول رودس في مذكراته إنه بعد وصول مسؤولين أميركيين إلى السعودية في يونيو/حزيران 2009، نُقلوا بعربات غولف إلى وحدات سكنية في مجمع يعود للعائلة المالكة.

ويضيف أنه عندما دخل سكنه وجد حقيبة كبيرة كانت تحتوي على مجوهرات، فاعتقد في البداية أنها رشوة استهدفته لأنه كان يكتب في وقتها خطاب أوباما الذي ألقاه في القاهرة، لكنه وجد أن آخرين في وفد البيت الأبيض تلقَوا هدايا مماثلة.

وحصل رودس على زوج من أزرار القمصان الفضية وقلم فضي ومجموعة من مجوهرات الألماس، بما في ذلك أقراط وخاتم وسوار بقيمة إجمالية تقديرية تتجاوز 5400 دولار، وذلك وفقا لسجل وزارة الخارجية.

كما تم تقديم هدايا مشابهة بقيمة تسعة آلاف دولار إلى 13 آخرين من موظفي البيت.

ويؤكد رودس أن الموظفين الأميركيين سلموا تلك الهدايا إلى مكتب بروتوكول الدولة الذي يتعامل معها في مثل هذه المناسبات، حيث قيل لهم إنه يمكنهم شراء تلك الهدايا إذا أرادوا، بيد أنه لم يكن بالإمكان شراؤها في ظل سعرها المرتفع الذي كان يقدر بعشرات الآلاف من الدولارات.

وتقول الغارديان إن الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز منح ميشيل زوجة أوباما مجوهرات وألماسا وياقوتا بقيمة 132 ألف دولار، تشمل أقراطا وسوارا وقلادة، حيث تم تسليمها مع الهدايا الأخرى إلى الأرشيف الوطني الأميركي، بحسب ما هو معمول به بموجب القانون في البلاد.

لكن الصحيفة تقول إن زيارة أوباما إلى الرياض لم تكن موفقة كثيرا، فقد رفضت السعودية استقبال معتقلين من غوانتانامو لمساعدة أوباما على الوفاء بوعده وغلق المعتقل، كما أن الرياض لم تقدم أي مؤشر للسلام مع إسرائيل.

الملك سلمان يقلد ترامب ميدالية عبد العزيز آل سعود خلال زيارته للرياض العام الماضي (رويترز)

زيارة ترامب
يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قام بأول زيارة خارجية إلى السعودية في مايو/أيار 2017، وذلك برفقة حاشية كبيرة ضمت زوجته ميلانيا ترامب وابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، حيث قدم الملك سلمان بن عبد العزيز سلسلة وميدالية ذهبية لترامب أمام الكاميرات.

بيد أنه لم يتم الإعلان عن الهدايا التي تم تقديمها إلى ترامب وعائلته وحاشيته، ولا نشرت وحدة البروتوكول التابع لوزارة الخارجية أي تفاصيل في هذا السياق حتى الآن.

المصدر : الجزيرة,غارديان