أم الطفل الذي أنقذه "الرجل العنكبوت".. أين كانت؟

غاسما وهو يتسلق الواجهة لإنقاذ الطفل (مواقع التواصل الاجتماعي)
غاسما وهو يتسلق الواجهة لإنقاذ الطفل (مواقع التواصل الاجتماعي)
أجرت أم الطفل الذي أنقذه المهاجر المالي مامادو غاساما مقابلة مع قناة آنتين ريونيون الفرنسية قالت فيها إنها علمت بخبر ابنها من خلال اتصال أجرته معها شرطة باريس القضائية، حسب ما جاء في موقع 20 مينوت الفرنسي.
 
وقالت المرأة وهي تتحدث من جزيرة تبعد آلاف الكيلومترات عن باريس، إنها قامت على أثر الاتصال المذكور بمشاهدة فيديو إنقاذ ابنها على الإنترنت "وليتني لم أفعل، إذ إن الذي ظهر في الفيديو هو ابني" على حد تعبيرها.
 
وأكدت الأم أنها تستعد الآن لمغادرة جزيرة لاريونيون الفرنسية الواقعة في المحيط الهندي والعودة إلى باريس للقاء زوجها وابنها، قائلة "كان بالإمكان أن يحدث الأسوأ، وأنا مرتاحة الآن، كما أني في عجلة من أمري للانضمام لزوجي وابني".
 
وكان زوجها، الذي ترك ولدهما البالغ من العمر أربع سنوات في الشقة، وذهب يتسوق ويلعب "بوكيمون غو" قد احتجز لفترة وجيزة قبل أن يطلق سراحه يوم الاثنين في انتظار مثوله أمام المحكمة في سبتمبر/أيلول القادم بتهمة تتعلق بإهمال التزاماته الأبوية القانونية.
 
من جهة أخرى، ذكرت والدة الطفل أنها تتطلع لمقابلة منقذ ابنها مامادو غاساما كي تشكره على صنيعه.
 
وكان غاساما قد تدخل في الوقت المناسب لإنقاذ هذا الطفل بينما كان متدليا من شرفة بالطابق الرابع في بناية بباريس، وهو ما تمكن من تحقيقه بعد أن تسلق البناية من واجهتها.
 
واعتبرت فرنسا هذا العمل بطوليا، ووعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "الرجل العنكبوت" كما أصبح يلقب غاساما، بأنه سيمنحه الجنسية فضلا عن منحه وظيفة في الدفاع المدني.
المصدر : الصحافة الفرنسية