"مجانا" ممنوعة من حملات الإشهار في فرنسا

المزارعون اشتكوا البخس من جانب شركات التوزيع الكبرى (رويترز-أرشيف)
المزارعون اشتكوا البخس من جانب شركات التوزيع الكبرى (رويترز-أرشيف)

أقرت فرنسا أمس الجمعة تعديلا على قانون "التوازن بالقطاع الزراعي والأغذية" يمنع استخدام لفظ "مجانا" وكل مرادفاته في الحملات الإشهارية الخاصة بالمواد الغذائية.
 
واعتبر البرلمانيون أن لفظ "مجانا" غير مناسب لأنه يعني أن المنتج لا يساوي أي مقابل مادي، بيد أن "المنتج الغذائي مكون من مواد أولية تم إنتاجها من قبل مزارعين وخضعت لعملية معالجة وتحويل، وهي عمليات لها تكلفة، لذلك لا يجوز أن يعتبر المنتج مجانيا". 

وأشار البرلمانيون إلى أن هذا التعديل الهدف منه رد الاعتبار لعمل المزارعين، وإقرار نوع من "العرفان" لمجهودهم من خلال اعتماد أسعار لمنتجاتهم تمكنهم من عيش لائق وكريم.

كما اعتبروا أن من الأنسب استخدام عبارات مثل "عرض" أو "ترويج" بدل الحديث عن مجانية المنتج.

وكان المزارعون الفرنسيون حذروا مرارا من الصعوبات المتزايدة التي يواجهونها لتغطية نفقات الإنتاج، متهمين شركات التوزيع الكبرى بأنها تعرض عليهم أسعارا منخفضة مقابل منتجاتهم.

كما أعربوا في الآونة الأخيرة عن استيائهم بعد أن أعلنت المفوضية الأوروبية عن خفض المساعدات التي تقدمها للمزارعين في إطار يعرف بـ "السياسة الزراعية المشتركة" بنسبة 10%.

المصدر : الصحافة الفرنسية