هل تتبع أوروبا أقوالها بأفعال في الملف النووي؟

هل تتبع أوروبا أقوالها بأفعال في الملف النووي؟

ميغيل أرياس كانيتي "رسالتنا واضحة للغاية، هذا اتفاق نووي ناجح" (غيتي)
ميغيل أرياس كانيتي "رسالتنا واضحة للغاية، هذا اتفاق نووي ناجح" (غيتي)
نقلت مجلة نيوزويك الأميركية عن مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي قوله إن المسؤولين الأوروبيين سيعملون مع إيران وحلفائها للحفاظ على أكبر عدد ممكن من جوانب الاتفاق النووي الإيراني حتى بدون الولايات المتحدة.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون المناخ والطاقة ميغيل أرياس كانيتي للصحفيين عقب اجتماع مع مسؤولين إيرانيين خلال عطلة نهاية الأسبوع "علينا أن نحافظ على هذا الاتفاق، ولذا لا يتعين علينا التفاوض بشأن اتفاق جديد، ورسالتنا واضحة للغاية: هذا اتفاق نووي ناجح".

يشار إلى أن الرئيس دونالد ترامب قرر في 8 مايو/أيار الماضي إنهاء مشاركة الولايات المتحدة في اتفاق إيران النووي الذي وقعته حكومة الرئيس السابق باراك أوباما في عام 2015، ومنذ ذلك الحين قال العديد من المسؤولين الأوروبيين إن الاتحاد الأوروبي مستعد لتحمل مسؤوليته تجاه الاتفاق على الرغم من قرار ترامب التخلي عنه.

ومع ذلك قالت الولايات المتحدة إنها تخطط لفرض عقوبات ثانوية على أي شركات أو بنوك أوروبية تواصل التعامل مع إيران، الأمر الذي يشكل بالنسبة للعديد من الشركات هاجسا مخيفا من احتمال فقدان أسواقها في الولايات المتحدة، مما جعل شركة الطاقة الفرنسية العملاقة توتال تعلن الأسبوع الماضي أنها ستنسحب من اتفاق غاز وقعته مع إيران والبدء في إنهاء عملياتها الحالية في البلاد إذا لم تتلق إعفاء من الولايات المتحدة يسمح لها بالمضي قدما في تنفيذ المشاريع، وكانت توتال قد خططت لاستثمار مليار دولار على الأقل في حقل غاز بارس جنوب إيران.

المصدر : نيوزويك